مباراة ألمانيا والمكسيك.. ماذا ينتظر المانشافت في بداية حملة الدفاع عن لقب كأس العالم؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة ألمانيا والمكسيك.. ماذا ينتظر المانشافت في بداية حملة الدفاع عن لقب كأس العالم؟

مباراة ألمانيا والمكسيك.. ماذا ينتظر المانشافت في بداية حملة الدفاع عن لقب كأس العالم؟
Soccer Football - World Cup - Germany Training Camp, Moscow, Russia - June 15, 2018 Germany players during training REUTERS/Axel Schmidt

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يترقب عشاق الساحرة المستديرة الظهور الأول للمنتخب الألماني في بطولة كأس العالم روسيا 2018 في بداية حملة الدفاع عن لقب المونديال الذي يحمله، بعد الفوز بنسخة مونديال 2014.

ويخوض منتخب ألمانيا مواجهة قوية ضد المكسيك في الجولة الأولى للمجموعة السادسة، مساء اليوم الأحد، ببطولة كأس العالم 2018.

وتستعرض ”إرم نيوز“ أبرز ملامح هذه المباراة بين ألمانيا والمكسيك، فإلى السطور الآتية:

تفوق تاريخي

يعيش المنتخب الألماني تفوقاً تاريخياً على حساب المكسيك فالمانشافت خاض 6 مواجهات ضد التري إل كولور المكسيكي، ونجح الألمان في حصد الفوز في 4 مناسبات مع تعادلين دون هزيمة.

وبدأت المباريات في دور المجموعات بأولمبياد 1972 وانتهت بالتعادل بهدف لكل منهما ثم تقابلا في دور المجموعات بمونديال 1978 وفاز الألمان بسداسية نظيفة وهي النتيجة الكبرى في لقاءات الفريقين.

وفي ربع نهائي مونديال 1986، تعادل المنتخبان دون أهداف ثم فاز الألمان بضربات الترجيح بنتيجة 4-1، وفاز المنتخب الألماني بهدفين مقابل هدف في ثمن نهائي مونديال 1998 كما حصد المانشافت المركز الثالث ببطولة كأس القارات 2005 بالفوز بنتيجة 4-3 على المكسيك.

وكان آخر لقاء جمع المنتخبين أقيم يوم  الـ29 من يونيو 2017 في نصف نهائي كأس القارات وفاز المنتخب الألماني برباعية مقابل هدف واحد.

ضغوط 2014

رفض المدرب الألماني يواخيم لوف، المدير الفني للمانشافت، الحديث عن وجود ضغوط ضد منتخب بلاده بعد الفوز بلقب مونديال 2014.

وأكد لوف قبل مباراة المكسيك أن الفوز بلقب مونديال 2014 أصبح جزءًا من الماضي ولا يمثل أي ضغوط على منتخب ألمانيا قبل مواجهته ضد المكسيك وافتتاح مشواره بالمونديال.

ورغم تصريحات لوف الهادئة إلا أن الواقع يؤكد وجود ترقب لمستوى المانشافت ومدى قدرته على الاحتفاظ بلقب المونديال وهو ما أكده أوليفير بيرهوف مدير المنتخب بأن المانشافت يسعى للفوز بلقب كأس العالم.

صراع الأجيال

يشهد المنتخب الألماني صراعاً بين جيلين مختلفين الأول نجح في تحقيق لقب مونديال 2014 ويملك الخبرات التي يتسلح بها المدرب يواخيم لوف، ويمثل جانباً كبيراً من القوام الأساسي بوجود الحارس مانويل نوير وجيروم بواتينغ وماتس هوميلز وتوماس مولر وسامي خضيرة وتوني كروس ومسعود أوزيل.

ويعتمد المانشافت على جيل آخر يجدد به الدماء بقيادة جوليان دراكسلر وجوشوا كيميتش وتيمو فيرنر وجوناس هيكتور بجانب بعض البدائل المميزة مثل ليون جوريتزكا وأنتونيو روديجير.

وقال سمير كمونة، مدافع كايزر سلاوترن الألماني الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إن منتخب ألمانيا شبه متكامل ولديه حلول تكتيكية ومهارات فردية تجعله المرشح الأول للتتويج بلقب المونديال.

وأضاف: ”الاختبار الأول أمام المكسيك سيكون مهماً لتوجيه إنذار للجميع بأن منتخب ألمانيا يأتي للمونديال للمنافسة بقوة وهو الأمر الذي سيشغل بال اللاعبين ويواخيم لوف بالتأكيد“.

خطورة المكسيك

يعتمد المنتخب المكسيكي على خطورة بعض لاعبيه المخضرمين والمتميزين في تشكيلة المدرب خوان أوسوريو وخاصة خافيير هيرنانديز ”تشيتشاريتو“ وكارلوس فيلا وهيكتور مورينو وكارلوس سالسيدو.

ويراهن المكسيك -أيضاً- على موهبة هيرفينغ لوزانو جناح أيسر إيندهوفن الهولندي الذي ظهر بمستوى متميز مع ناديه ويعد أخطر أوراق المكسيك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com