أوزيل وغندوغان يلتقيان الرئيس الألماني بعد صورتيهما مع أردوغان

أوزيل وغندوغان يلتقيان الرئيس الألماني بعد صورتيهما مع أردوغان

المصدر: رويترز

التقى مسعود أوزيل وايلكاي غندوغان الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير ومسؤولي اتحاد كرة القدم في البلاد، اليوم السبت، لتهدئة الأمور بعد صورتين مثيرتين للجدل لهما مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي.

وتم التقاط الصورتين في لندن ونشرهما حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي له أردوغان، وكان لاعبا المنتخب الألماني يقفان بجوار أردوغان وهما يبتسمان ومنحاه قميص فريقيهما آرسنال ومانشستر سيتي.

وكُتب على قميص غندوغان ”كل الاحترام لرئيسي“.

وقال لاعب ألمانيا في وقت لاحق إن نية اللاعبين، اللذين تعود أصولهما إلى تركيا، لم تكن بهدف سياسي أو جذبهما إلى حملة الانتخابات الرئاسية التركية التي تقام الشهر المقبل.

وأثارت الصورتان عاصفة من الانتقادات من المسؤولين في ألمانيا سواء السياسيين أو مسؤولي اتحاد كرة القدم والذين تحدثوا جميعًا عن أن أردوغان لا يحترم القيم الألمانية.

وقال يواخيم لوف، مدرب ألمانيا للصحفيين: ”اللاعبان اتصلا بنا وبالاتحاد الألماني وأرادا توضيح الأمر.

”اقترح الرئيس الألماني الاجتماع بهما أيضًا. حدثت المناقشة. الآن نستطيع الحديث عن أشياء أخرى“.

واستدعى لوف اللاعبين إلى تشكيلة ألمانيا المبدئية للدفاع عن لقبها في كأس العالم الشهر المقبل في روسيا.

وقال راينهارد غريندل، رئيس الاتحاد الألماني: ”الاثنان أكدا أنهما لم يكونا يرغبان في إرسال أي إشارة سياسية بهذا الأمر.

”أكدا أنهما يحترمان قيمنا داخل وخارج الملعب وهذا ما يميزيهما“.

وتدهورت العلاقة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا على مدار العامين الماضيين بعد اعتقال حكومة أردوغان 160 ألف شخص وإقالتها لما يقرب من العدد ذاته من العاملين الحكوميين بعد محاولة انقلاب فاشلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com