وسط انتقادات حادة.. الاتحاد الألماني: أردوغان استغل أوزيل وغندوغان قبل حملته الانتخابية (صور)

وسط انتقادات حادة.. الاتحاد الألماني: أردوغان استغل أوزيل وغندوغان قبل حملته الانتخابية (صور)

المصدر: رويترز

انتقد الاتحاد الألماني لكرة القدم وبعض الساسة اثنين من أبرز لاعبي المنتخب الألماني بعد أن التقطت لهما صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي تواجه سياساته انتقادات في أوروبا.

وقال راينهارد غريندل رئيس الاتحاد الألماني إن الاتحاد يحترم الوضع الخاص للاعبين مسعود أوزيل وإيلكاي غندوغان، ولهما جذور تركية، إلا أن أردوغان استغلهما في حملته قبل الانتخابات المقررة في تركيا الشهر المقبل.

وتوضح الصورة، التي التقطت في لندن يوم الأحد ونشرها حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي له أردوغان، أوزيل وغندوغان وهما يقفان بجوار الرئيس التركي، والثلاثة يبتسمون كما قدما له قميصين لفريقيهما آرسنال ومانشستر سيتي على الترتيب.

وكتب غندوغان على قميصه ”مع احترامي لرئيسي“.

ورد غريندل وكتب على تويتر ”كرة القدم والاتحاد يمثلان قيمًا لم يحترمها بشكل كافٍ السيد أردوغان“.

وأردوغان محب لكرة القدم ولعب في شبابه على مستوى شبه المحترفين.

وتدهورت العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا خلال العامين الماضيين بسبب حملة القمع التي تنفذها حكومة أردوغان لمن يشتبه في ضلوعهم في محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في يوليو تموز عام 2016.

وأثارت صورة اللاعبين أيضًا انتقادات من بعض النواب الألمان من اليسار واليمين. ووصف النائب جيم أوزديمر، وهو من أصول تركية، من حزب الخضر اللاعبين بأنهما عديما الذوق ومسببان للإحراج.

وقال رالف شتيغنر نائب رئيس الحزب الديمقراطي الاشتراكي ”التقاط صورة مع الرئيس التركي ليس بالسلوك المثالي، ولا يناسب لاعبي المنتخب الألماني“.

ونشرت صحيفة بيلد الشهيرة الصور في صفحتها الأولى وكتبت ”لو كان لديك موقف أخلاقي، لا تبتسم أمام الكاميرا مع أردوغان. السؤال الأساسي هو هل لا يزال يستحق اللاعبان الألمانيان اللعب مع المنتخب الألماني؟ أقول نعم.. إنهما أحمقان سياسيًا ولكنهما عبقريان في كرة القدم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة