رئيس نادٍ يهدد بطرد 18 لاعبًا

رئيس نادٍ يهدد بطرد 18 لاعبًا

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

أعلن برونو كارفالو رئيس سبورتينغ لشبونة عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي وصرّح للصحافة البرتغالية أن الـ18 لاعبًا الذين وقّعوا عريضة تستنكر تصريحاته أصبحوا مطرودين من الفريق وسيعرضون على اللجنة التأديبية.

وجاءت العريضة موقعة من أغلب العناصر الأساسية في الفريق وهم: وليام كارفالو والحارس روي باتريسيو وفابيو كوينتراو و برونو فيرنانديز ورودريغو باتاجليا وكريستيانو بيتشيني وجواو بالينيا وسيباستيان كواتس وخافيير أكونيا وجيلسون مارتنيز ودانييل بودينسي وبرونو سيزار و براين رويز وروبين ريبيرو ورافائيل لياو ودومبيا ووينديل.

وقال رئيس سبورتينغ لشبونة: ”أصبحت مريضًا بتصرفات هؤلاء الأطفال المدللين الذين لم يعودوا يحترمون أي أحد“.

وأضاف: ”هؤلاء الأطفال المدللين يعتقدون أن بإمكانهم الذهاب بعيدًا بهذا السلوك، لكن صبري نفد“.

وبدأ الخلاف حين انتقد برونو كارفالو لاعبي الفريق بعد الهزيمة أمام أتلتيكو مدريد مؤكدًا أنهم لاعبين غير محترفين وارتكبوا أخطاءً بدائية لا تشير لتجربتهم ومكانتهم الدولية.

ورد اللاعبون بتوقيع عريضة اتهموا الرئيس بعدم احترامهم وأنه من المفروض أن يدعمهم في الأوقات الصعبة وهو ما يغيب عن الفريق.

وقد تؤدي الخلافات بين الرئيس ولاعبيه لرحيل عدة لاعبين عن الفريق الصيف القادم وهو أمر في صالح فرق كبيرة تراقب عدة نجوم أبرزهم لاعبي منتخب البرتغال الحارس روي باتريسيو ووليام كارفالو وجيلسون مارتينيز.

وخسر الفريق البرتغالي 2/0 أمام أتلتيكو مدريد في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com