مباراة إسبانيا والأرجنتين.. بعد هزيمة مذلة هل أخطأ سامباولي بإبعاد ديبالا وإيكاردي؟

مباراة إسبانيا والأرجنتين.. بعد هزيمة مذلة هل أخطأ سامباولي بإبعاد ديبالا وإيكاردي؟

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

لقن المنتخب الإسباني  المدرب خورخي سامباولي درسًا قاسيًا، بعدما هزم منتخب الأرجنتين 6-1 في لقاء ودي، مساء الثلاثاء، شهد غياب النجم والقائد ليونيل ميسي الذي تابع اللقاء من المدرجات.

واعتبرت النتيجة في الأرجنتين رغم كونها ودية بالكارثة، وقال خورخي فالدانو، بطل العالم في 1986، برفقة الأرجنتين ونجم ريال مدريد ومدربه ومديره الرياضي السابق: ”النتيجة مخيفة وكارثية بالنسبة للأرجنتين التي ستعيش كابوسًا من الآن لغاية مونديال روسيا“.

وأضاف: ”لا أريد أن أكون في وضعية المدرب سامباولي في هذه اللحظات“.

وظهر جليًا أن منتخب الأرجنتين أمام إسبانيا افتقد للإبداع والقدرة على صنع الفرص الحقيقية للتسجيل في غياب نجمه ليونيل ميسي، كما واصل هيغواين هواية إضاعة الفرص خصوصًا في الشوط الأول بعدما سدد كرة سهلة لأعلى القائم رغم كون المرمى فارغًا.

وكان أبرز لاعبي المنتخب الأرجنتيني في اللقاء هو ماسيميليانو ميتزا، لاعب أنديبدنتي، والذي يتوقع أن تتنافس عليه فرق أوروبية وأشاد فالدانو بمستواه، وقال: ”أرى أنه قريبًا سيلعب في أوروبا“.

وأصبحت اختيارات سامباولي محل شك خصوصًا بعد إبعاده الثنائي باولو دبالا وماورو إيكاردي بدعوى عدم انسجامهما مع خطته والتي ترتكز على جعل الفريق كله في خدمة النجم الأول ليونيل ميسي.

وفي غياب ميسي وأغويرو ظهر المنتخب الأرجنتيني ضعيفًا ومفككًا ولم يفكر سامباولي في إمكانية غياب أو إصابة نجمه الأول خلال مونديال روسيا المقبل، والحلول التي عليه أن يجدها في تلك المواقف.

ولا يختلف أحد في كون ديبالا هو خليفة ميسي في منتخب الأرجنتين لكونهما يتشابهان في طريقة لعبهما واعترف نجم برشلونة بالأمر وأكد أنه يستحيل أن يتواجدا معا على أرضية الملعب.

لكن في المقابل كان يستحق ديبالا التواجد في دكة البدلاء على الأقل لتعويض ميسي، حال إصابته وغيابه أو في حال التفكير في إراحته خلال لقاءات المونديال.

كما أن هيغواين وأغويرو المهاجمان المفضلان لدى ميسي والمدرب سامباولي يبقي مستواهما متقلبا وغير مستقر والإصابات تحاصر مهاجم مانشستر سيتي بشكل كبير في المواسم الأخيرة.

ويستحق إيرادي، نجم إنتر ميلان، الفرصة لكونه مهاجمًا قناصًا وهدافًا مميزًا يحتاجه سامباولي.

اختيارات سامباولي لوديتي إيطاليا وإسبانيا قد تجر عليه انتقادات واسعة وتدفعه لإعادة النظر في قراراته الخاصة بالنجمين ديبالا وإيكاردي بعد زلزال إسبانيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة