رياضة

بدءًا من 2019.. نهائي كأس ليبرتادوريس من مباراة واحدة
تاريخ النشر: 24 فبراير 2018 7:22 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2018 7:23 GMT

بدءًا من 2019.. نهائي كأس ليبرتادوريس من مباراة واحدة

رئيس الاتحاد أمريكا الجنوبية قال إن ذلك سيزيد الأرباح وفرصة رائعة لأمريكا الجنوبية وخطوة هائلة لتحسين البنية التحتية وطرق تنظيم البطولات وأنظمة الأمن ووسائل الترفيه في الاستادات"

+A -A
المصدر: رويترز

قال اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم، أمس الجمعة، إن نهائي كأس ليبرتادوريس سيقام من مباراة واحدة في مكان محايد لأول مرة بداية من نسخة 2019.

وأشار اتحاد أمريكا الجنوبية إلى أنه سيتم التخلي عن نظام خوض النهائي من مباراتي ذهاب وإياب، وذلك لأول مرة منذ انطلاق البطولة في 1960، وسيعلن عن المدينة التي ستستضيف المباراة النهائية في وقت لاحق.

وقال أليخاندرو دومينغيز رئيس الاتحاد في بيان: ”بالإضافة إلى تحقيق أرباح أكبر لاستثمارها في تطوير الرياضة ستكون المباراة النهائية الواحدة فرصة رائعة لأمريكا الجنوبية وخطوة هائلة لتحسين البنية التحتية وطرق تنظيم البطولات وأنظمة الأمن ووسائل الترفيه في الاستادات“.

وأضاف ”ستجذب الفكرة الأنظار إقليميًا وعالميًا إلى بطولاتنا وأنديتنا ولاعبينا“.

وجاء القرار لإعطاء كأس ليبرتادوريس بريقًا أكبر على غرار بطولة دوري أبطال أوروبا التي تعادلها في أوروبا وتجلب أرباحًا طائلة.

ولكن على الأرجح سيتسبب القرار في اعتراضات المشجعين حول القارة بسبب انخفاض القوة الشرائية مقارنة بأوروبا فضلًا عن طول الرحلات الجوية وصعوبة الاتصالات وارتفاع ثمن الخدمات.

وأوضح الاتحاد أن الفائز باللقب في النسخة المقبلة سيحصل على 8 ملايين دولار على الأقل أي أكبر من مكافأة الفائز بلقب العام الجاري بفارق مليوني دولار.

لكن تظل هذه القيمة أقل من المبلغ الأدنى الذي تحصل عليه الفرق مقابل التأهل لدور المجموعات في دوري أبطال أوروبا ويبلغ 12.7 مليون يورو (15.6 مليون دولار).

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك