المحترف المصري عمرو وردة ينجو من هجوم بالأسلحة في اليونان.. تعرف على التفاصيل

المحترف المصري عمرو وردة ينجو من هجوم بالأسلحة في اليونان.. تعرف على التفاصيل

المصدر: فريق التحرير

تعرض عمرو وردة، المحترف المصري بصفوف نادي أتروميتوس اليوناني، لمحاولة اعتداء بالأسلحة، أمس الثلاثاء، في العاصمة اليونانية أثينا.

وذكرت تقارير إعلامية يونانية، أن اللاعب المصري تعرض للتهديد بالسكين والبندقية.

وأضاف التقرير اليوناني، أن اللاعب كان يشاهد مباراة دوري أبطال أوروبا بين تشيلسي وبرشلونة وعند مغادرته تعرض للاعتداء المسلح.

وكشف التقرير أن اللاعب لم يتعرض لأي أذى جسدي، لكنه فقط أصيب بالذعر ونجح في الهروب من المعتدين، وتقديم شكوى فورية بقسم الشرطة.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ”أخبار اليوم“ المصرية، فقد طارد شخصان اللاعب في أحد شوارع وسط المدينة في العاصمة اليونانية أثينا، ويحمل أحدهما سلاحًا ناريًا في محاولة للاعتداء عليه.

ونجح وردة في الفرار من الشخصين المسلحين، وتوجه على الفور إلى قسم الشرطة وتم استدعاء مسؤولي نادي أتروميتوس، الذي يلعب له معارًا منذ انطلاقة الموسم، ولم يتوجه صانع الألعاب المصري إلى منزله، وإنما إلى أحد الفنادق تحت حراسة من الشرطة.

وقررت الشرطة اليونانية تعيين حراسة لوردة لحين الانتهاء من التحقيقات والقبض على الجناة، الذين يتوقع أن يكونوا من المشجعين المتعصبين لأندية منافسة لباوك سالونيكي متصدر الدوري في العاصمة أثينا.

وأصدر نادي أتروميتوس بيانا، صباح اليوم الأربعاء، عبر موقع النادي الرسمي، يدين فيه حادث تعرض لاعبه لهجوم مسلح، ويؤكد أنها من سبل إرهاب لاعبيهم وتقليل مستوى الكرة اليونانية.

وشارك اللعب المصري مع أتروميتوس في مباراة قبل أيام، ضد أوليمبياكوس انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق، وصنع وردة هدفين، وأقدم على مراوغات عديدة للاعبي أوليمبياكوس وسط صافرات جمهور أوليمبياكوس وإلقاء لبعض المقذوفات.

ويقع أتروميتوس في المركز الرابع من الدوري اليوناني الممتاز، برصيد 42 نقطة بعد مرور 22 جولة، وهو المركز المؤهل للدوري الأوروبي.

وتألق وردة بصورة لافتة مع الفريق اليوناني، ونجح في تسجيل ستة أهداف بمسابقة الدوري، ليقع في المركز 11 في صدارة الهدافين، كما قام بصناعة خمسة أهداف أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com