صراع مقاعد دوري أبطال أوروبا ولقب الهداف.. المنافسة الوحيدة المتبقية في الدوري الإنجليزي

صراع مقاعد دوري أبطال أوروبا ولقب الهداف.. المنافسة الوحيدة المتبقية في الدوري الإنجليزي

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

أدت خسارة مانشستر يونايتد أمام نيوكاسل يونايتد بهدف دون رد لابتعاد مانشستر سيتي، المتصدر، بفارق 16 نقطة عن أقرب منافسيه على بعد 11 جولة من نهاية الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو ما يجعل الصراع على اللقب منتهيًا عمليًا لصالح فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا.

وفي المقابل، أشعلت خسارة مانشستر يونايتد الصراع على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، حيث تتنافس 5 فرق على 3 مراكز ويلعب المحتلان للمركزين الخامس والسادس الدوري الأوروبي.

ويملك مانشستر يونايتد الثاني 56 نقطة وليفربول الثالث 54 نقطة وتوتنهام الرابع 52 نقطة وتشيلسي الخامس 50 نقطة ولعب لقاء أقل، بينما يبتعد آرسنال قليلًا في المركز السادس برصيد 45 نقطة.

وستكون الجولات الـ 11 الأخيرة حاسمة بين الفرق الخمس، خصوصًا أنها ستواجه بعضها في بضع مباريات، إذ يواجه مانشستر يونايتد فرق تشيلسي وليفربول وآرسنال، ويلتقي أيضًا تشيلسي مع توتنهام وليفربول.

وتبقى حظوظ آرسنال -رغم ابتعاده بـ7 نقاط على الأقل عن المركز الرابع- قائمة لكونه لن يلتقي من بين الخمسة المتنافسين معه سوى مع مانشستر يونايتد.

كما تتجه أنظار عشاق الدوري الإنجليزي الممتاز لصراع 3 لاعبين على لقب هداف المسابقة، حيث يتصدر الإنجليزي هاري كين، مهاجم توتنهام، الترتيب بـ32 هدفًا مقابل 22 هدفًا للمصري محمد صلاح جناح ليفربول، و21 هدفًا للأرجنتيني سيرجيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي.

ودخل أغويرو السباق نحو لقب الهداف بعدما سجل سوبر هاتريك في مرمى ليستر سيتي، فيما اكتفى هاري كين والمصري محمد صلاح بهدف وحيد في مرمى كل من آرسنال وساوتهامبتون.

ويبقى مانشستر سيتي يغرد وحيدًا في الصدارة وبإمكانه تسجيل أرقام قياسية في عدد النقط والأهداف، حيث يحتاج لتجاوز 95 نقطة و103 أهداف لتحطيم رقمي فريق تشيلسي.

ويملك مانشستر سيتي حاليًا 72 نقطة مع تبقي 33 نقطة في المنافسة و79 هدفًا وأمامه 11 لقاء لتسجيل 25 هدفًا على الأقل.