فان مارفيك يكشف عن هدفه مع منتخب أستراليا في كأس العالم روسيا 2018

فان مارفيك يكشف عن هدفه مع منتخب أس...

#إرم_سبورت

المصدر: رويترز

قال بيرت فان مارفيك، مدرب منتخب أستراليا الجديد، إن تجاوز الدور الأول على الأقل في نهائيات كأس العالم لكرة القدم سيكون هدف الفريق، رغم معاناة المنتخب الأسترالي من أجل التأهل للنهائيات.

وتولى المدرب الهولندي، البالغ من العمر 65 عامًا، المسؤولية الأسبوع الماضي، ليحل محل انجي بوستيكوجلو الذي استقال بشكل مفاجئ بعد أسبوعين فقط من التأهل إلى نهائيات روسيا، عبر جولتين فاصلتين.

وتلعب أستراليا، التي كان أفضل أداء لها في كأس العالم التأهل للدور الثاني في 2006، في المجموعة الثالثة بجانب فرنسا والدنمرك وبيرو، في ظهورها الرابع على التوالي بكأس العالم.

وقال فان مارفيك للصحفيين في سيدني عقب وصوله، اليوم الخميس: ”سأذهب إلى كأس العالم؛ بهدف محدد وهو تخطي الدور الأول. إذا لم أكن واثقًا من هذا فلا داعي لتولي هذه المهمة.

”إنه تحدٍ صعب، خاصة أن الوقت المتاح ليس كبيرًا. يجب أن أتعرف على اللاعبين في هذه المدة القصيرة، وهو ما يزيد من صعوبة الأمر“.

وسيقود فان مارفيك فريقًا واجه صعوبات في التصفيات، ويعتمد بصورة كبيرة على أهداف تيم كاهيل الذي أكمل 38 عامًا في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

لكن فان مارفيك يمتلك رصيدًا كبيرًا من الخبرة الدولية، وكان مدربًا لهولندا حين بلغت نهائي كأس العالم 2010، كما قاد السعودية للتأهل للنهائيات لأول مرة منذ 2006.

وانفصل المدرب الهولندي عن المنتخب السعودي بعد التأهل، ليحل محل بوستيكوجلو الذي قاد أستراليا لإحراز لقب كأس آسيا 2015، لكنه رحل لأسباب شخصية.

وقال ديفيد جالوب، المدير التنفيذي للاتحاد الأسترالي لكرة القدم: إن منظمته تدرك تمامًا طبيعة التحدي الذي ينتظر فان مارفيك، لكن الاتحاد الأسترالي يثق في الوقت نفسه أنه حصل على الرجل المناسب.

وأضاف: ”نعرف أننا في مجموعة صعبة في روسيا، لكن عندما كنا في أمستردام، أوضح بيرت أننا لن نذهب من أجل المشاركة فحسب“، مشيرًا إلى أن فان مارفيك كان في صدارة قائمة المرشحين.

وأوضح: ”كان بيرت في صدارة القائمة بسبب مؤهلاته، بعد تأهله لنهائي كأس العالم وقيادة منتخب السعودية أمامنا… إضافة إلى معرفته بلاعبينا“.

وقال فان مارفيك إنه سيقضي العطلة المقبلة في مشاهدة ثلاث مباريات في الدوري الأسترالي، إضافة إلى مباريات في بطولات الدوري الأوروبية؛ للتعرف على اللاعبين المتاحين أمامه.

وقال عن انطباعه عن لاعبي منتخب أستراليا: ”إنهم أقوياء بدنيًا، لكن التحدي هو تحويلهم للعب بطريقة تتيح لهم فرصة تحقيق الفوز بالمباريات، ”أنا مدرب واقعي. إذا كنت أحب تقديم كرة قدم جميلة ومبدعة فأنا أيضًا أحب تحقيق الانتصارات، وهذا هو الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com