هل يسير ميشي باتشواي على درب لوكاس باريوس وليفاندوفسكي في بروسيا دورتموند؟

هل يسير ميشي باتشواي على درب لوكاس باريوس وليفاندوفسكي في بروسيا دورتموند؟

المصدر: رويترز

أثبت بروسيا دورتموند المنافس في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة خلال المواسم الأخيرة قدرته على تعويض الهدافين الذين يغادرون صفوفه بلاعبين على درجة مماثلة من الكفاءة، وهو ما يأمله النادي المنتمي لمنطقة وادي الرور بضم ميشي باتشواي.

وانضم المهاجم البلجيكي معارًا من تشيلسي الإنجليزي حتى نهاية هذا الموسم لملء الفراغ الذي تركه رحيل بيير إيمريك أوباميانغ، هداف الدوري الألماني في الموسم الماضي، إلى الدوري الإنجليزي الممتاز في صفوف آرسنال اللندني أمس الأربعاء.

ولكن هذه المهمة لن تكون سهلة في ظل إحراز المهاجم الدولي الغابوني 98 هدفًا في 144 مباراة شارك فيها في الدوري مع دورتموند إضافة إلى 15 هدفًا سجلها في دوري أبطال أوروبا، و15 هدفًا آخر في 15 مباراة بكأس ألمانيا محققًا سجلًا رائعًا خلال 4 أعوام ونصف العام قضاها مع الفريق الألماني.

وكان اللاعب محبوبًا من الجمهور ومعروفًا بقدرته على إنهاء الهجمات، حيث أحرز 13 هدفًا في الدوري هذا الموسم. لكنه تعرض لعقوبات تأديبية من قبل النادي في الأسابيع القليلة الماضية بسبب الغياب عن التدريب، أو بسبب ”نقص التركيز“، وهو ما أثار حفيظة الجمهور ما اضطره في النهاية إلى الرحيل عن الفريق.

لكن أوباميانغ نفسه كان خيارًا ثانيًا في تشكيلة بروسيا دورتموند الهجومية بعد روبرت ليفاندوفسكي في 2013، ولم يلمع نجمه إلا بعد انتقال اللاعب البولندي إلى بايرن ميونخ.

وقبلها بـ 3 أعوام كان ليفاندوفسكي انضم لصفوف دورتموند كرديف لهداف الفريق حينها لوكاس باريوس.

وتألق ليفاندوفسكي، الذي احتل صدارة هدافي الدوري الألماني مرتين، بعد رحيل مهاجم منتخب باراغواي ليصبح واحدًا من أفضل وأخطر المهاجمين في أوروبا.

ولم يحقق باتشواي مهاجم بلجيكا حتى الآن ما حققه ليفاندوفسكي أو أوباميانغ من شهرة وانتصارات خلال 53 مباراة شارك فيها مع تشيلسي في كل المسابقات منذ انضمامه قادمًا من أولمبيك مارسيليا في يوليو 2016 وأحرز خلالها 19 هدفًا.

لكن باتشواي (24 عامًا)، الذي أخفق في اللعب أساسيًا بصورة منتظمة مع تشيلسي تحت قيادة الإيطالي أنطونيو كونتي، يأمل أن يوفر له اللعب أساسيًا مع دورتموند الفرصة للظهور بصورة أكثر قوة وتأثيرًا في نهائيات كأس العالم في روسيا وهو الذي سبق له أن شارك مع منتخب بلاده في بطولة أوروبا 2016.

أما دورتموند الذي حقق فوزين فقط في آخر 13 مباراة في الدوري الألماني، وغابت عنه الانتصارات في آخر 3 مباريات فهو في حاجة ماسة لأهداف باتشواي بعد أن تراجع ترتيب الفريق في الجدول إلى المركز السادس قبل أن يحل ضيفًا على كولونيا متذيل الترتيب غدًا الجمعة.

في حين يمضي بايرن ميونخ حامل اللقب في طريقه بقوة، بينما يسعى إلى تعزيز رقمه القياسي، والفوز بلقب الدوري للمرة السادسة على التوالي.

وأحكم الفريق البافاري قبضته على الصدارة، موسعًا الفارق بينه وبين أقرب منافسيه إلى 16 نقطة قبل أن يواجه ماينتس المتواضع بعد غدٍ السبت، في حين يحل باير ليفركوزن صاحب المركز الثاني برصيد 34 نقطة ضيفًا على فرايبورغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة