يواكيم لوف: نسعى لتجربة بعض بدلاء المنتخب الألماني أمام إنجلترا

يواكيم لوف: نسعى لتجربة بعض بدلاء المنتخب الألماني أمام إنجلترا

المصدر: د -ب-أ

يستعد مارسيل هالستنبيرغ لخوض مباراته الدولية الأولى مع المنتخب الألماني، خلال لقاء الفريق الودي مع مضيفه منتخب إنجلترا غدا الجمعة.

وصرّح يواكيم لوف مدرب المنتخب الألماني، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس، عشية المباراة الكلاسيكية التي ستقام على ملعب (ويمبلي) العريق بالعاصمة البريطانية لندن ”نريد أن نقدم مباراة جيدة، فالنتيجة معيار هام بالنسبة لنا، ولكننا نسعى في الوقت نفسه لتجربة بعض العناصر البديلة ضد فريق قوي بحجم المنتخب الإنجليزي“.

وتابع بقوله ”نريد رؤية اللاعبين الذين لا يلعبون في كثير من الأحيان“.

وكشف لوف أن هالستنبيرغ، الذي يلعب في مركز الظهير الأيسر، سوف يشارك في القائمة الأساسية لأبطال العالم، لكن المدرب الألماني لم يفصح عما إذا كان سيعتمد على أربعة لاعبين في الدفاع أم ثلاثة

وأوضح لوف ”أن هالستنبيرغ سوف يلعب من البداية، هذا أمر واضح“.

ويفاضل لوف بين لاعب الوسط سامي خضيرة وقلب الدفاع ماتس هوميلس لارتداء شارة قيادة منتخب الألماني (الملقب بالماكينات) في المباراة، في ظل غياب حارس المرمى الأساسي، وقائد الفريق مانويل نوير، ونائبه توماس مولر، بسبب الإصابة.

ورغم ذلك، فإنه من غير المرجح أن يستعين لوف بعناصره الأساسية مثل هوميلس وخضيرة ومسعود أوزيل صانع ألعاب فريق أرسنال الإنجليزي، أمام إنجلترا غدا، ثم أمام فرنسا يوم الثلاثاء القادم، رغبة منه في منحهم قسطًا من الراحة بعد المجهود الشاق الذي بذلوه مع أنديتهم في الفترة الأخيرة.

وفي المقابل، فإن الفرصة تبدو متاحة أمام الثنائي ماريو غوتزه وإيلكاي غوندوغان للمشاركة في القائمة الأساسية للمنتخب الألماني غدًا، وذلك عقب عودتهما لمنتخب (مانشافت) مرة أخرى بعد غياب عام تقريبًا بسبب المرض والإصابة على الترتيب.

وقرر لوف استبعاد المدافع جيروم بواتينغ الذي يعاني من إصابة عضلية، فيما تبدو نسبة مشاركة توني كروس ضئيلة للغاية، في ظل معاناته من مشكلة في المعدة.

وشارك كروس في الحصة التدريبية التي أجراها المنتخب الألماني في العاصمة برلين قبل السفر للندن، غير أن لوف شدد على أن لاعب ريال مدريد الإسباني ”مازال غير مستعد للعب“.

وينتظر لوف حتى غد الجمعة للتعرف على حالة كروس ومدى إمكانية مشاركته أمام إنجلترا، لكنه قال ”لا أريد الإقدام على أي مجازفة“.

وستكون الفرصة متاحة بشكل أفضل أمام كروس للمشاركة أمام فرنسا.

وكشف لوف أنه يعتزم الاستعانة بمجموعة من المدافعين الذين يتحلون بالهدوء ورباطة الجأش أمام إنجلترا، من أجل الاعتماد عليهم في بناء الهجمات من الخلف، محذرًا في الوقت نفسه من تميز المنتخب الإنجليزي، الذي يتولى تدريبه غاريث ساوثغيت، في القيام بالهجمات المرتدة.

وربما يصبح لوف أول مدرب ألماني يحقق ثلاثة انتصارات على ملعب ويمبلي، الذي شهد تحقيقه فوزين من قبل، حيث كان الأول عام، 2007 عندما تغلب على منتخب إنجلترا 2 / 1، فيما كان الثاني عام 2013، حينما فاز بهدف نظيف.

وأعرب المدرب الألماني عن ثقته في إمكانية تعافي مانويل نوير من إصابته بكسر في القدم في الوقت المناسب ولحاقه بالمونديال.

وشهدت إصابة نوير عددًا من الانتكاسات، لكن لوف قال ”إنني أعلم من أطبائنا أن الفرصة مواتية أمامه بقوة للعودة في الوقت المناسب والمشاركة في كأس العالم“.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن عودة نوير إلى تدريبات فريقه بايرن ميونخ الألماني في كانون الثاني/يناير القادم، ربما تتأخر، بيد أن صحيفة (كيكر) الألمانية نقلت عن وكيله قوله إنه مازال واثقًا من قدرة الحارس المخضرم على العودة في الوقت المحدد خلال العطلة الشتوية.

يذكر أن نوير خاض مباراته الدولية الأخيرة خلال فوز المنتخب الألماني 2 / صفر على منتخب أيرلندا الشمالية في تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com