يواكيم لوف يشارك في كأس القارات وعينه على المونديال (حوار)

يواكيم لوف يشارك في كأس القارات وعينه على المونديال (حوار)
Football Soccer - Germany v San Marino - 2018 World Cup Qualifying European Zone - Group C - Stadion Nurnberg, Nuremberg - June 10, 2017 Germany coach Joachim Low before the match Reuters / Michaela Rehle Livepic

المصدر: نورالدين ميفراني وأحمد نبيل - إرم نيوز

أوضح يواكيم لوف المدير الفني لمنتخب ألمانيا منذ البداية ما تُمثّل له بطولة كأس القارات 2017 في روسيا، حيث اعتبرها فرصة مواتية لإيجاد حلول لبعض المسائل.

وأكد منذ وصوله إلى روسيا أن كأس القارات هي بمثابة هدية، ستساعد فريقه على التحسين من أداء اللاعبين من خلال خوضهم تجربة في بطولة كهذه.

وسبق أن انتقدت ألمانيا كأس القارات واعتبرتها بطولة ضعيفة تكلفهم مبالغ كبيرة مقابل الحصول على منح هزيلة وذلك عبر مدير المنتخب الألماني أوليفر بيرهوف أثناء قرعة البطولة.

وفي غياب أبرز نجوم الفريق الألماني بطل العالم وعلى رأسهم الحارس مانويل نوير والمدافعان جيروم بواتينغ وماتس هوملز ولاعبو الوسط سامي خضيرة ومسعود أوزيل وتوني كروس والمهاجمان توماس مولر وغوميز، يشارك المنتخب الألماني بتشكيلة شابة يقودها جناح باريس سان جيرمان جوليان داكسلر.

وسيكون المنتخب الألماني أبرز المستفيدين من البطولة قبل عام من نهائيات كأس العالم لكونه سيمنح الفرصة لعدة لاعبين في المشاركة في بطولة دولية كبيرة تمكنهم من اكتساب الخبرة والطموح للعب في كأس العالم

وأجرى موقع FIFA.com حوارًا مع لوف من خلال مراسل الموقع ستيفن بوتير المرافق لبعثة أبطال العالم:

FIFA.com: من هو البديل الأول لمانويل نوير؟
لوف: نوير هو دون شك الحارس الأول، والحراس الثلاثة الموجودون حاليًا في روسيا لا ينكرون ذلك. لكن من سيحل محل حارس عرين بايرن ميونخ عند غيابه؟ والأهم من ذلك، من هو المرشح الأول لخلافة نوير؟ المرشحون الثلاثة أقوياء جدًا لدرجة أن كل واحد منهم يمكن أن يكون حارسًا أساسيًا في الكثير من المنتخبات الوطنية.

سيلعب بيرند لينو أولًا (25 عامًا) ضد أستراليا، لكن لوف أكد أن ذلك يعود أساسًا لكون مارك أندريه تير شتيغن (25 عامًا) وكيفين ترامب (26عامًا) شاركا في المواجهتين اللتين أقيمتا قبل البطولة.

وأفصح لينو عشية مباراة أستراليا بقوله: ”الصراع مفتوح خلف مانو. والتنافس يدفعنا جميعًا إلى الأمام. نحن 3 حراس متكافئون نسبيًا. وكل واحد منا يحاول بذل كل ما في جعبته خلال التدريب والمباراة، ليحظى بثقة المدرب عندما يغيب مانو لسبب من الأسباب“.

FIFA.com: من سيضمن للفريق المستوى العالمي؟
لوف: المستوى العالمي هو ما يتطلع إليه المدرب، لا أكثر ولا أقل. هناك لاعبون كثر في سن الـ 20 والـ 21، ولم يخرجوا أقصى ما لديهم. فالبعض يوجد سلفًا في قمة كرة القدم العالمية والبعض الآخر يحتاج لسنتين و3 سنوات لبلوغ هذا المستوى. وأولئك الذين يريدون أن يظهروا له الآن في هذه البطولة قدراتهم العالمية، سيعززون من حظوظهم في العودة إلى روسيا بعد 12 شهرًا.

FIFA.com: ماذا عن النظام القائم على خط الدفاع الثلاثي؟
لوف: لعبنا كثيرًا بخط دفاعي ثلاثي، رغم أن هذا الأمر لم يلق ترحيبًا كبيرًا من المتابعين، لكن المرونة تكتسي قيمة كبيرة للاعبين وهو ما حدث في مباراة إيطاليا في دور الـ 8 من البطولة الأوروبية والتي شهدت فوز ألمانيا بركلات الترجيح.
أنظمة اللعب الأساسية تشكل موضوعًا محوريًا بالنسبة لنا. فخلال البطولة يمكن استخدام عدة أنظمة تكتيكية، وربما حتى في مباراة واحدة. امتياز كبير أن يكون بوسع المرء أن يجرب في أجواء المنافسة“.

FIFA.com: هل يمكن لفاغنر أن يلعب دور غوميز؟
لوف: ساندرو فاغنر، الذي يمكنه الاحتفاظ بالكرة وتوزيعها، ويستطيع أن يستلم التمريرات، عالية كانت أم أرضية من أجل تسجيل الأهداف، يجسّد نوعية من اللاعبين لم يشهدها الفريق منذ عدة أعوام.

كان ماريو غوميز قد مهّد الطريق خلال النهائيات الأوروبية في فرنسا، حيث تبين أن غيابه بسبب الإصابة عن نزال نصف النهائي ضد فرنسا كان مؤثرًا للغاية.

ووصف يوليان دراكسلر ما يتميز به فاغنر من مؤهلات قائلًا ”إنه يمنح لعبنا ذلك الشيء الذي لم نستخدمه كثيرا في السابق“. وإذا نجح مهاجم نادي هوفنهايم، ابن الـ 29، خلال هذه البطولة بتأكيد المستوى الذي أظهره خلال كلتا المباراتين التحضيريتين، سيضمن في الغالب حضوره مع المانشافت في العرس العالمي.

وتتصدر تشيلي المجموعة بفوزها بهدفين نظيفين على الكاميرون في المباراة الافتتاحية للمجموعة الثانية بينما تتصدر روسيا البلد المضيف المجموعة الأولى بالفوز على نيوزلاندا بنفس النتيجة بينما تعادلت البرتغال 2/2 مع المكسيك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com