وسط حالة كبيرة من الجدل.. هل يجوز قانونيًا دمج بطولات شباب الأهلي دبي؟ – إرم نيوز‬‎

وسط حالة كبيرة من الجدل.. هل يجوز قانونيًا دمج بطولات شباب الأهلي دبي؟

وسط حالة كبيرة من الجدل.. هل يجوز قانونيًا دمج بطولات شباب الأهلي دبي؟

المصدر: فريق التحرير

ناقش العديد من التقارير الصحافية الإماراتية الصادرة، اليوم الاثنين، القرار الصادر مجددا بدمج بطولات نادي شباب الأهلي دبي، بعد حالة الجدل التي أثارها الأمر أخيرا.

وبحسب صحيفة ”الاتحاد“، يرى مراقبون أن موقف الاتحاد يعكس التعامل مع حالة الدمج بشكل لا يقوم على أسس واضحة، كما زاد الجدل بقرار دمج البطولات الخاصة بالأهلي والشباب، ما يرفع رصيد الكيان الجديد إلى 10 ألقاب للدوري، بخلاف 12 بطولة لكأس رئيس الدولة، فضلاً عن زيادة البطولات مجتمعة إلى 36 بطولة، وهو ما جعل شباب الأهلي دبي، ككيان جديد بعد القرار الدمج، وبحسب جماهيره، هو ملك الكأس الجديد، وزعيم البطولات الإماراتية، بخلاف زيادة غلة بطولاته في كرة القدم على مستوى المراحل وبطولات كأس المحترفين، وهي الألقاب التي تفرد بها العين كزعيم الدوري والأكثر حصداً للبطولات وأيضاً الشارقة صاحب لقب ملك الكأس.

بينما أكد المدير التنفيذي للجنة دوري المحترفين، وليد الحوسني، في تصريحات لصحيفة ”الإمارات اليوم“، أن اللجنة اعتمدت وضع نجمتين على قميص فريق شباب الأهلي دبي بعد تلقيها خطاباً رسمياً من اتحاد كرة القدم يفيد باعتماد 10 بطولات دوري للكيان الجديد (سبع للأهلي وثلاث للشباب)، مشيراً إلى أن لجنة المحترفين ليست معنية باعتماد بطولات الفرق، وإنما بوضع النجوم على قمصانها بناء على تنسيب اتحاد الكرة.

وتسمح لجنة المحترفين للفرق بوضع نجمة على قمصان لاعبيها عن كل خمس بطولات.

وقال الحوسني: ”تلقت رابطة دوري المحترفين خطاباً رسمياً من شباب الأهلي دبي، من أجل اعتماد 10 بطولات للفريق بعد دمج الأندية الثلاثة، لكن وضحت اللجنة رسمياً للنادي أنها ليست جهة اختصاص من أجل اعتماد البطولات، وطالبنا النادي بالتوجه إلى اتحاد الكرة، وهو جهة الاختصاص في هذا الموضوع، وبالفعل توجه النادي إلى اتحاد الكرة، وتلقت اللجنة بعد ذلك خطاباً رسمياً باعتماد عدد بطولات النادي، وهو 10 بطولات“.

وأضاف: ”نختص فقط في اللجنة بتنظيم البطولات ولوائحها، وطبقاً لقوانين اللجنة فإن الفريق من حقه وضع نجمتين على قميص الفريق كونه حاصلاً على 10 بطولات حسب اعتماد اتحاد الكرة، بواقع خمس بطولات لكل نجمة على قميص الفريق“.

وتساءل كثيرون عن دوافع اتحاد الكرة في هذا القرار، وكيفية موافقته على دمج البطولات رغم أن ذلك يعتبر أمراً جديداً، وغير مشمول بقرار الهيئة الخاص بدمج الكيانات القانونية للأندية الثلاثة، كما لم يذكر قرار الهيئة أي بطولة أو إنجاز، فضلاً عن غياب الإخفاقات عن عملية دمج البطولات، إذ سبق لكل من الأهلي والشباب الهبوط للدرجة الأولى.

وبحسب الآراء القانونية، لا يجوز دمج البطولات بين ناديين وإضافتها لنادٍ جديد، بينما يجوز احتفاظ النادي المستحوذ على النادي الجديد ببطولاته نفسها، دون إضافة بطولات النادي الجديد إليها لكون ذلك يعتبر أمراً غير مقبول من الناحية الإجرائية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com