فابيو ليما: الأسبوع المقبل ربما يكون الأخير لي مع الوصل الإماراتي

فابيو ليما: الأسبوع المقبل ربما يكون الأخير لي مع الوصل الإماراتي

المصدر: فريق التحرير

فجر مهاجم الوصل الإماراتي، فابيو ليما، مفاجأة كبيرة بإعلانه اقتراب رحيله عن ناديه، وأن الأسبوع المقبل ربما يكون الأخير له مع فريقه الحالي.

ووفقا للتصريحات التي نقلتها صحيفة ”الإمارات اليوم“، بعد مباراة فريقه مع العين التي انتهت بالتعادل 2-2 في الجولة الاولى لدوري الخليج العربي، فقال ليما إنه تحدّث لإدارة ناديه بشأن العروض التي وصلته خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، موضحاً أن الأسبوع الجاري ستكون جميع الأمور واضحة بالنسبة له مع الفريق، رافضاً في الوقت نفسه الكشف عن جدية الأندية التي قدمت له العروض للتعاقد معها.

وقال: ”لدي بعض العروض للرحيل عن الوصل في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، الأسبوع المقبل ربما قد يكون الأخير لي مع الفريق، لا أرغب في الحديث عن العروض التي وصلتني، لأن هذا ليس مهماً الحديث عنه، لقد تحدثت مع إدارة النادي عن الأمر، هم لديهم بعض الترتيبات، عموماً في غضون هذا الأسبوع ستكون كل الأمور واضحة“.

وأضاف: ”لم أجدد عقدي مع الوصل لأنهم لا يريدون ذلك، يتبقى لي في عقدي مع الفريق أكثر من عامين، ولدي بعض العروض للانتقال خلال الفترة الحالية ربما قد يحدث هذا اليوم أو لاحقاً“.

وكان اللاعب البرازيلي ليما أهدى ”الإمبراطور“ التعادل أمام العين، أول من أمس، بعدما أحرز هدف التعادل منتصف الشوط الثاني.

يذكر أن الوصل كان تعاقد بشكل كامل مع فابيو ليما بعقد لمدة خمس سنوات، بعد أن كان معاراً من فريق غويانينسي البرازيلي. ويستقبل الوصل فريق الإمارات في الجولة الثانية من دوري الخليج العربي المقرر إقامتها، الخميس المقبل.

رد النادي

ومن جانبه، شدّد المدير التنفيذي لنادي الوصل، المتحدث الرسمي، محمد العامري، على أن إدارة ناديه لم تتلقَّ أي عرض رسمي بشأن الحصول على خدمات مهاجمه البرازيلي، فابيو ليما.

وقال العامري: ”إذا كان ليما تحدّث عن أن لديه عروضاً، فنحن كإدارة للنادي لم يصلنا أي عرض رسمي بخصوصه، لكي نبدي رأينا بشأن الموافقة أو الرفض، ونحن من جانبنا ملتزمون بالعقد الذي يربطنا مع اللاعب، والذي ينتهي صيف 2020“.

وتابع: ”إذا كان اللاعب لديه بالفعل عروض، كنت أتمنى أن يحضر ويناقشها مع الإدارة، بعيداً عن وسائل الإعلام، وهذا هو الاحتراف الحقيقي“.

وأضاف: ”نحن لسنا في دهشة من أمر العروض التي يتم تداولها بين الحين والآخر بخصوص ليما، على وجه التحديد، إذ اعتدنا على مثل هذه التداولات، فقد سمعنا عن شائعات بأن الوصل تلقى عروضاً وصلت قيمتها الى 200 مليون درهم للاستغناء عن اللاعب، وأن تلك العروض قد وصلته من أندية محلية وخليجية وصينية، وأنا أؤكد أن عرضاً بتلك القيمة المالية لم يصلنا في أي فترة سابقة“.

وأكمل: ”وجهة نظري أن الوصل لو تلقى عرضاً لبيع ليما بـ100 مليون درهم لن يتردد على الاطلاق في قبول هذا العرض، فنادي الوصل في المقام الأول مؤسسة تسعى لتحقيق الربح، ومبلغ كبير مثل هذا من المؤكد أنه سيعزز الجانب المالي داخل النادي“.

وأتم: ”ما أود التأكيد عليه أن الوصل لو تلقى عرضاً، سواء لليما أو غيره من اللاعبين، لن ينظر الى مصلحته المالية فقط، بل سنفكر أيضاً في مصلحة اللاعب، تقديراً لعطائه مع الفريق“.