ماذا فعل فاندرلي لاعب النصر الإماراتي لكي يتخلص من لعنة الرقم ”9“؟

ماذا فعل فاندرلي لاعب النصر الإماراتي لكي يتخلص من لعنة الرقم ”9“؟

المصدر: فريق التحرير

أثار قرار لاعب النصر الإماراتي، فاندرلي، بتغيير رقم قميصه من ”9“ إلى ”33“، استغراب متابعي اللاعب والجمهور في الدوري الإماراتي.

وكشفت صحيفة ”الاتحاد“ السر وراء هذا التغيير، حيث قالت في تقرير لها إن الرقم ”9“ تحول إلى كابوس يهرب منه لاعبو النصر، بعدما تفادى الجميع هذا الرقم، حيث خلت القائمة من وجود أي لاعب يرتديه ضمن القائمة الرسمية ،التي قدمها ”العميد“ لخوض منافسات الموسم المقبل.

وأضافت: ”فاندرلي الذي ارتدى هذا الرقم سابقًا وقرر تغييره الموسم الحالي إلى 33، حيث استمع اللاعب لنصيحة الجماهير التي طالبته بتغيير رقم قميصه من 9 إلى 33 ليظهر به الموسم المقبل، وهو الرقم الذي ارتداه في المباريات الودية، كما قام بتغيير اسمه عبر مواقع التواصل الاجتماعي من (فاندرلي 9) إلى (فاندرلي 33)، وذلك في استعادة لذكريات رقمه القديم الذي ارتداه سابقًا في الملاعب البرازيلية ومع فريق العربي القطري أيضًا، ويتمنى أن يشكل من خلاله بداية صفحة جديدة“.

ووفقًا للصحيفة، فقد تعرض أغلب اللاعبين الذين حملوا القميص 9 للعديد من الإصابات أو المشاكل في مصادفة غريبة للغاية، فقد عانى البرازيلي فاندرلي كثيرًا الموسم الماضي، حيث مر بمشكلة مع الاتحاد الآسيوي وتعرض لعقوبة الإيقاف على المستوى القاري، ثم لاحقًا تم إيقافه من قبل الاتحاد الإماراتي، ثم تعرض للإصابة التي أبعدته الفريق.

كما يعتبر البرازيلي لويس إدير من أبرز ضحايا هذا الرقم أيضًا، حيث ارتداه موسم 2013 – 2014، لكنه في ذلك العام تعرض إلى إصابة في الركبة جعلته يغيب عن النصف الثاني من الموسم، قبل أن يرحل اللاعب من صفوف الفريق الإماراتي، بسبب تجدد الإصابة مرة أخرى.

وكانت الفترة التي قضاها الياباني موريموتو في صفوف النصر قصيرة للغاية، حيث قضى 6 أشهر يرتدي القميص 9، وخلال مسيرته مع الفريق تعرض إلى ارتجاج بسيط في المخ جعله يغيب بعض الوقت، ثم انضم عوضًا عنه الأسترالي بريت هولمان في خانة اللاعب الآسيوي.

ولم يتمكن عبدالله قاسم من التخلص من الكابوس الذي يطارد الرقم 9، حيث قرر ارتداءه صيف عام 2014، لكنه لم ينجح بفرض نفسه في التشكيلة الأساسية، ثم دخل في مشاكل عديدة أبرزها مشادة مع الجماهير، لينقطع عن تدريبات الفريق لاحقًا، قبل أن يتم الاستغناء عن خدماته.