حارس الوصل الإماراتي يغادر المستشفى بعد ”ارتجاج في المخ“

حارس الوصل الإماراتي يغادر المستشفى بعد ”ارتجاج في المخ“

المصدر: متابعات - إرم نيوز

غادر حارس مرمى الوصل الإماراتي، حميد عبدالله النجار، أمس الجمعة، المستشفى بعد إجرائه فحوصًا طارئة، وتلقيه العلاج اللازم بعد الإصابة التي تعرّض لها في المباراة، التي فاز بها الوصل على الشارقة 2-1، أمس الأول، في الجولة 18 من دوري الخليج العربي.

وقال حميد عبدالله، لصحيفة ”الإمارات اليوم“، إن ”الطبيب أوصى باستراحة لأربعة أيام، للتعافي من الإصابة التي تعرَّضت لها في منطقة الرأس“، وذلك بعد تصادم غير مقصود مع اللاعب حمد إبراهيم منتصف الشوط الأول، والتي نُقل على إثرها إلى المستشفى مباشرة، وقضى ليلته تحت المعاينة المباشرة.

وأضاف: ”الفحوص كشفت عن وجود ارتجاج متوسط في المخ، وتلزمني الراحة لأربعة أيام لزوال الآثار السلبية، وعلى الرغم من الإصابة أشعر بالسعادة، لفوز الوصل في المباراة ووصوله إلى مركز الوصيف في ترتيب فرق البطولة، وهو ما خفَّف عليّ آلام الإصابة“.

وأوضح: ”كنت أدرك أنني قد أتعرض للإصابة، بسبب زحمة المهاجمين والمدافعين، أثناء الكرة العرضية التي لُعبت أمام مرماي، لكنني تدخلت رغم كل شيء لكي أمنع هدفًا محققًا للشارقة، وأشعر بسعادة أكبر لعدم اهتزاز شباكي في تلك اللحظة“.

وأكمل: ”طلبت من الجهازين الفني والطبي إكمال المباراة، لكني شعرت بعد ذلك بدوار شديد، فخفت أن يؤثر ذلك سلبًا في الفريق، لذلك طلبت استبدالي، وسعيد بشكل أكبر لأن جمهور الوصل الوفيّ حرص على الاطمئنان على صحتي حتى ساعات مبكرة من يوم أمس، فضلاً عن إدارة النادي، وهو ما خفف من آثار الضربة التي تلقيتها في الرأس، ولكون الجمهور غادر الملعب، وهو سعيد بالنتيجة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com