هل تنجح جهود مراجعة الوضع المالي لأندية الإمارات؟

هل تنجح جهود مراجعة الوضع المالي لأندية الإمارات؟

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

كشف مروان بن غليطة رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم عن تكليف الشيخ هزاع بن زايد الرئيس الفخري للاتحاد له بشكل شخصي لبدء خطوات ”الحوكمة المالية“ للأندية بالبلاد منذ ما يقرب من خمسة أشهر.

وقال بن غليطة إن ”الشيخ هزاع كلفه منذ أربعة أشهر ونصف الشهر بدراسة ملف الحوكمة وكيفية تطبيقه على الأندية بالبلاد وإعداد ملف شامل عن الموضوع في غضون شهر واحد من التكليف“.

وأضاف رئيس الاتحاد الإماراتي خلال استضافته في برنامج ”المنصة“ في قناة دبي الرياضية مساء الاثنين إنه تم تشكيل لجنة لدراسة ملف القضية وإعداد تصور شامل لكيفية التطبيق على الأندية كافة لتقنين الأوضاع المالية لها.

وكشف عن صعوبة تطبيق قرارات العقوبات المنصوص عليها ضد اللاعبين والأندية في النظام الأساسي للاتحاد رغم قوة ردعها نظرا ”لوجود تراكمات سابقة منذ ثماني سنوات وبات صعبا تغريم اللاعب نظرا لتحول ما يحصل عليه من أموال حقوقا مكتسبة له.“

وأوضح أن هناك عقوبات متتالية في الردع تبدأ من تغريم اللاعب أو النادي نصف مليون درهم إماراتي وإيقاف اللاعب ستة أشهر في حال تكرار الخطأ ويتضاعف العقاب تواليا سواء بالغرامة أو الإيقاف لكنه لا يستطيع تنفيذ هذه العقوبات حاليا.

وطالب رئيس الاتحاد الإماراتي الأندية بمراجعة عقود لاعبيها وعدم التعاقد مع لاعبين جدد أو تجديد عقود لاعبيها الحاليين إلا بعد مناقشة السعر وعدم المبالغة فيه.

كما طالب اللاعبين باحترام عقودهم الحالية والتي اعتبرها ”مبالغا فيها وتحتاج مراجعة ويجب أن يحترم اللاعب عقده حتى العقود السرية.“

وقال بن غليظة إن حوكمة الوضع المالي لأندية الإمارات تحتاج 3 سنين لإتمامها.

من جهته قال سامي القمزي رئيس نادي الشباب الإماراتي إن الجهود المبذولة للسيطرة على الوضع المالي للأندية الإماراتية لن تنجح.

وناقش البرنامج الذي يقدمه حامد الحارثي مع ضيوفه عارف العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وأحمد الرميثي رئيس شركة الوحدة لكرة القدم، وغانم الهاجري رئيس شركة العين لكرة القدم، وسامي القمزي رئيس مجلس إدارة نادي الشباب فضلا عن بن غليطة العديدَ من الموضوعات المهمة الأخرى محليا والتي تتعلق بالحوكمة كذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com