الاتحاد الإماراتي يرفض طلبًا بمد فترة القيد الشتوي للأندية

الاتحاد الإماراتي يرفض طلبًا بمد فترة القيد الشتوي للأندية

المصدر: متابعات - إرم نيوز

تقدمت بعض أندية دوري الخليج العربي بطلب لاتحاد الكرة من أجل تمديد فترة القيد الشتوي.

وبررت الأندية طلبها بأن الفترة الحالية تتعارض مع إجازات أعياد الميلاد؛ ما قد يتسبب في تأخر وصول بطاقات اللاعبين، بينما رد اتحاد الكرة برفض المقترج.

وافتتح ”ميركاتو اللاعبين الشتوي“، أبوابه يوم الـ 25 من ديسمبر الماضي ويستمر حتى الخامسة من مساء الـ 19 من يناير المقبل، إذ ستكون الفرصة متاحة أمام الأندية، سواء في المحترفين أو الهواة، بتغيير عدد من عناصرها الذين لم يوفقوا في مشوارهم خلال المرحلة الأولى من المنافسات، واستقدام لاعبين جدد يواكبون طموحات المرحلة المقبلة، وكذلك من أجل منح الأندية، الفرصة لإجراء عملية الاستبدال والتجديد قبل انطلاقة منافسات الدور الثاني من دوري الخليج العربي، الذي ينطلق اعتباراً من الـ 13 من يناير المقبل.

وقال محمد بن هزام، الأمين العام لاتحاد الكرة، في تصريحات لصحيفة ”البيان“: ”خلال هذه الفترة يكون هناك تغير في عدد من الأندية، على ضوء تقييمها للاعبيها خلال منافسات الفترة الماضية، سواء للاعبين الأجانب أو المواطنين“، وشدد على أنه دون شك التغير سيكون لصالح الأندية وتطور أدائها، بما يخدم تطور المستوى الكروي للمسابقات، وقال إن الباب سيكون مفتوحاً أمام الأندية من اليوم للقيد بشكل إلكتروني، على أن يتم استلام بطاقة اللاعب فور انتهاء تدقيق البيانات الخاصة بعملية القيد والتأكد من سلامتها.

ويتوقع بن هزام أن تشهد عملية القيد تسجيل عدد لا بأس به من اللاعبين، بعد أن وقفت الأندية على مستويات لاعبيها خلال الفترة الماضية، خاصة أن الدور الثاني سوف يبدأ بعد فتح باب القيد بأسبوعين؛ ما يعني تسريع خطوات الأندية في عملية الاستبدال والقيد حتى يلحق اللاعبون بانطلاقة الدور الثاني.

واختتم أمين عام اتحاد الكرة بقوله، أتمنى أن تقوم الأندية بالانتهاء من تعاقداتها في موعد مناسب من غلق باب القيد في الـ 19 من يناير المقبل، دون الانتظار لليوم الأخير، حتى يكون أمامنا متسع من الوقت في حال عدم استكمال أوراق أحد اللاعبين، دون تعرض الأندية لضغوط ضيق الوقت في اليوم الأخير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com