هل حان وقت رحيل عموري إلى أوروبا؟

هل حان وقت رحيل عموري إلى أوروبا؟

يعيش عمر عبد الرحمن “عموري”، صانع ألعاب منتخب الإمارات وفريق العين، حالة من التوهج المميز في الموسم الحالي، بعدما نجح في قيادة الزعيم إلى نهائي دوري أبطال آسيا بعد غياب 11 عاماً.

وأصبح عموري ينتظر تحقيق حلمه بالرحيل إلى قارة اوروبا في شهر يناير المقبل، أو في الموسم القادم، بعد أن أثبت للعالم كله أنه موهبة استثنائية تستحق التواجد في ملاعب القارة العجوز.

ويرصد “إرم نيوز” في التقرير التالي، أبرز الأسباب التي تقود عموري لخوض تجربة الاحتراف في أوروبا..

عموري وموسم التوهج

يمر عموري بواحد من مواسمه التاريخية مع العين، بعدما قاد فريقه للتأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا بعد غياب 11 عاماً كاملة.

ولا ينكر أحد أن عموري، صاحب الدور الأبرز ونجم الشباك في تشكيلة العين، واللاعب الذي يصنع الفارق بشدة مع الفريق الإماراتي، وهو ما ظهر في أكثر من مباراة خلال البطولة.

وسجل عموري 3 أهداف خلال مشوار البطولة مع العين، وهو تطور مميز في أداء النجم الإماراتي، خاصة أنه أصبح أكثر فاعلية على المرمى.

ويرى المدرب الفرنسي صبري لموشي، المدير الفني لفريق الجيش القطري، أن عموري لاعب موهوب وساحر، ومن الصعب جداً إيقافه أو ترويضه.

وأكد لموشي عقب خروج فريقه على يد العين في نصف نهائي دوري الأبطال، أن عموري يصنع الفارق لأي فريق، وله بصمة واضحة في تجربته مع العين وتأهله للنهائي، موضحاً أنه يستحق اللعب في أندية أوروبا.

حلم أوروبا

ولن يكون الحلم الأوروبي غريباً على عموري، نجم الإمارات والعين ، فاللاعب الذي اكتشف موهبته أثناء لعب الكرة مع زملائه في الشارع، انتقل إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، ولكن التجربة لم تستمر بسبب الفشل في استخراج تأشيرة العمل في إنجلترا.

ورفض العين عدة مرات رحيل عموري، بعد أن أبرم أكبر تعاقد للاعب في الشرق الأوسط، بحسبما أكد محمد عبيد حماد المشرف على الكرة بالنادي الإماراتي.

وترددت أنباء منذ فترة حول اهتمام برشلونة الإسباني بالتعاقد مع عموري، بجانب آرسنال الإنجليزي، إلا أن كل هذه الأنباء لم تتحول إلى حقيقة، وتقدم نادي بنفيكا البرتغالي بعرض رسمي منذ فترة لشراء عقد عموري، ولكن العين رفض الأمر.

وقال ضياء السيد، المدير الفني السابق للاتحاد الإماراتي لكرة القدم، في تصريحات سابقة لـ”إرم نيوز” إن عموري من اللاعبين أصحاب اللمسات الساحرة، ويستحق أن ينتقل لأندية أوروبا، في ظل القدرات الفنية التي يمتلكها.

وتحدث محمد أبوتريكة، نجم الأهلي وبني ياس الإماراتي الأسبق من قبل عن موهبة عموري، مؤكداً أنه لاعب استثنائي وقادر على قلب موازين أي لقاء.

لقب الأفضل في آسيا

جاء ترشيح عموري للفوز بلقب الأفضل في قارة آسيا، ليكمل مسلسل تألق اللاعب المتميز في موسمه الاستثنائي.

وقال مات مانوغان، الصحفي الإنجليزي المهتم بالكرة الإماراتية، إن عموري لاعب موهوب ويستحق أن يجد مكاناً له في أندية أوروبا.

وأشار إلى أن عموري لن يستمر طويلاً في ملاعب الإمارات، خاصة بعد ترشيحه للفوز بلقب أفضل لاعب في آسيا، بجانب المستويات المتميزة التي يقدمها اللاعب في دوري الأبطال، وسيكون على رادار أندية أوروبية كبرى.

لمسات ساحرة

تلعب موهبة عموري دوراً كبيراً في الشعبية الجارفة التي يملكها اللاعب، فهو نجم صاحب لمسات ساحرة تنال إعجاب كل من يتابعه.

وسبق أن وصف أسطورة الساحرة المستديرة، الأرجنتيني دييجو مارادونا، عموري بأنه لاعب موهوب وكبير، ويستحق أن يكون بين أفضل لاعبي العالم، خاصة أنه رمز للكرة الإماراتية والعربية.

وفي الدوري الإماراتي، صنع عموري 3 أهداف في 4 مباريات شارك بها، وعلى مدار مسيرته الكروية مع العين، صنع 33 هدفاً في 71 لقاء كما سجل 11 هدفاً.