كيف يكتشف ”كانوتيه“ المواهب للكرة الإماراتية؟

كيف يكتشف ”كانوتيه“ المواهب للكرة الإماراتية؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

بدأ النجم المالي الشهير، عمر فريدريك كانوتيه، أسطورة الكرة الأفريقية، اكتشاف مواهب جديدة وتطوير مهاجمي الكرة الإماراتية.

كانوتيه، المستشار الفني لبرنامج ”مهاجم المستقبل“، الذي أطلقه مجلس دبي الرياضي وأشرف على تدريبات اللاعبين، الذين تم اختيارهم من فرق الشباب بأندية دبي المختلفة، وهم 6 ناشئين ويخوضون معسكرًا في فرنسا بضيافة أكاديمية نادي ليون لمدة 10 أيام.

ويتضمن البرنامج الفني لمهاجمي أندية دبي، معايشة يومية لنفس البرامج التي يتلقاها لاعبو أكاديمية نادي ليون الفرنسي، من تدريبات فنية وبدنية ومباريات ومحاضرات فنية وتوعوية، تحت إشراف المدير الفني لمركز تكوين نادي ليون، ستيفان لاروش، بهدف تعزيز قدرات اللاعبين، من خلال التطبيق العملي في التدريبات.

وتم توزيع لاعبي أندية دبي حسب الأعمار، من خلال دمجهم مع فريق 19 سنة بنادي ليون وبإشراف المدرب كريس، وفريق 17 سنة بإشراف مكتشف المواهب إرموند غاريدو، وفريق 16 سنة بإشراف المدرب لورون كورتوا.

ويصنف المدربون الثلاثة ضمن نخبة المدربين على مستوى فرنسا وأوروبا، حيث سبق لهم الإشراف على اكتشاف أبرز اللاعبين الدوليين، ومن بينهم كريم بنزيما، لاعب ريال مدريد، وأمتيتي، لاعب برشلونة، وغوميز، لاعب مرسيليا، وحاتم بن عرفة، لاعب باريس سان جيرمان، وجولي اللاعب السابق لبرشلونة، وفؤاد غزال، لاعب المنتخب الجزائري، ونبيل الفقير، لاعب منتخب فرنسا.

كانوتيه يشرف بنفسه على التدريبات الخاصة الموجهة للمهاجمين، والتي تتركز حول تطوير القدرات والوعي التكتيكي للاعبين.

وأبدى كانوتيه رضاه عن فترة الإعداد، مشيرًا إلى أن اللاعبين المختارين، خضعوا لتدريبات متقدمة على المستويين الفردي والجماعي، كما أتيحت لهم الفرصة للتدرب مع لاعبي أكاديمية نادي ليون الفرنسي.

وأكد كانوتيه أن اللاعبين، ستتم متابعتهم بعد العودة من المعسكر الخارجي، من خلال مشاركاتهم مع الأندية والمنتخبات، للوقوف على مدى استفادتهم من البرنامج، مشيرًا إلى أن البرنامج يهدف إلى صناعة مهاجمين مميزين يشكلون الإضافة المطلوبة لكرة القدم الإماراتية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com