5 أسباب تقرب حسين الشحات من الظهور مع منتخب مصر في كأس العالم

5 أسباب تقرب حسين الشحات من الظهور مع منتخب مصر في كأس العالم

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

واصل اللاعب المصري حسين الشحات مسلسل التألق مع فريق العين وسجل هاتريك في الفوز الساحق الذي حصده الزعيم على حساب ضيفه عجمان، بسباعية دون رد مساء السبت في الجولة الخامسة عشرة للدوري الإماراتي.

وأصبح الشحات معشوق جماهير العين في فترة وجيزة للغاية، بعدما انضم إلى صفوف الزعيم في شهر يناير الماضي قادمًا من الدوري المصري وتحديدًا نادي مصر المقاصة.

وبات الشحات صاحب الـ26 عامًا على أعتاب الانضمام إلى منتخب مصر لأول مرة، قبل شهور من بداية مشوار الفراعنة في بطولة كأس العالم، ما يقرب اللاعب من الظهور في المونديال.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأسباب التي تقرب الشحات من الظهور مع منتخب مصر في بطولة كأس العالم:

التألق مع العين

لا شك أن تألق حسين الشحات مع العين الإماراتي يلعب دورًا كبيرًا في اقترابه من اللعب لمنتخب مصر خاصة، أن الأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة يحب الاعتماد على اللاعبين المحترفين خارج الدوري المصري.

ونجح الشحات في تقديم أداء رائع في مبارياته مع العين منذ انضمامه في شهر يناير الماضي بعد أن سجل 5 أهداف خلال 5 مباريات، وصنع أيضًا 5 أهداف، وهو ما يعكس حالة التألق الكبيرة للاعب المصري منذ انضمامه معارًا إلى العين.

قوة الدوري الإماراتي

يلعب الشحات في الدوري الإماراتي شديد التنافسية، وهو ما يعلمه هيكتور كوبر جيدًا إذ سبق أن أدار نادي الوصل.

وسبق أن أشاد كوبر مؤخرًا بالأجواء في الدوري الإماراتي، والإمكانيات الهائلة للأندية والملاعب الإماراتية والتعامل مع أكبر المدربين، وهو ما يجعل الشحات مقنعًا للجهاز الفني للمنتخب.

وأكد أسامة نبيه، المدرب المساعد لمنتخب مصر، لـ“إرم نيوز“ أن الشحات بالفعل على رادار المنتخب ولديه الفرصة للظهور في معسكر الفراعنة خلال شهر مارس المقبل.

وأضاف: ”نتابع الشحات منذ انضمامه إلى منتخب مصر للمحليين ، وكنا بصدد ضمه ولكن ظروف المباريات وضغطها وراء تأجيل الأمر، وربما ينضم إلينا في شهر مارس“.

البحث عن بديل لصلاح

يعد الشحات أحد البدائل المطروحة للنجم المصري محمد صلاح، وهو الأمر الذي يشغل بال الأرجنتيني هيكتور كوبر في الفترة الأخيرة.

يعاني منتخب مصر بسبب عدم وجود بديل مميز لصلاح، إذا حدث أي إصابة أو إيقاف لهداف ليفربول الإنجليزي، وخاصة مع تراجع مستوى أحمد الشيخ، وكثرة إصابات مصطفى فتحي بجانب عدم اقتناع كوبر بالدفع بشيكابالا، بصفة جناح وتوظيفه لاعب (وسط محوري) لقلة عطائه البدني، بجانب تركيز كوبر على الثنائي رمضان صبحي ومحمود حسن تريزيجيه في مركز الجناح الأيسر.

الشحات.. جوكر

يتميز حسين الشحات بأنه لاعب جوكر، وهو ما ظهر في الموسمين الماضيين؛ فقد لعب مع المقاصة في عهد المدير الفني الأسبق إيهاب جلال، في مركز الظهير الأيمن والظهير الأيسر ولاعب الارتكاز وصانع الألعاب.

وتألق الشحات مع المدرب الحالي للمقاصة عماد سليمان، في مركز صانع الألعاب ببراعة، وظهر بمستوى أكثر من رائع مع الفريق، وكان ثاني هدافي الدوري المصري قبل رحيله.

وأكد عماد سليمان، المدير الفني للمقاصة  لـ“إرم نيوز“ أن الشحات لاعب موهوب وخلوق وملتزم، ونجاحه مع العين أمر ليس سهلًا لأن العين فريق كبير ومليء بالنجوم.

وأضاف: ”الشحات لعب معي نصف موسم أكثر من رائع، وكان ثاني هدافي الدوري، وتألق بشكل لافت، وأعتقد أنه يكمل الموسم بشكل ممتاز، ويستحق أن يتواجد في المنتخب المصري“.

التزام تكتيكي

يتميز الشحات بأنه يملك عامل الالتزام التكتيكي وهو أمر مهم للغاية، خاصة أن اللاعبين الموهوبين أحيانًا لا يلتزمون بالجوانب الدفاعية.

ويبقى هذا العامل نقطة إيجابية للشحات لإقناع كوبر بضمه في المونديال، خاصة أنه ينفذ تعليمات المدير الفني ببراعة وهو ما أكده أكثر من مدرب.

مواد مقترحة