مباراة الوحدة والوصل.. كيف يدور صراع ”الشطرنج“ بين ريجيكامب وأروابارينا؟

مباراة الوحدة والوصل.. كيف يدور صراع ”الشطرنج“ بين ريجيكامب وأروابارينا؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تحت شعار ”لا بديل عن الفوز“ ، تقام، مساء الجمعة، المواجهة المرتقبة بين الوحدة وضيفه الوصل على ملعب ”مدينة زايد“ الرياضية في قمة مباريات الجولة الخامسة عشر لبطولة الدوري الإماراتي.

ويحتل الوحدة صاحب الضيافة المركز الثالث برصيد 30 نقطة بفارق نقطة عن الوصل صاحب المركز الثاني، بينما يتصدر العين ترتيب الدوري بـ32 نقطة، وهو الأمر الذي يجعل سباق الصدارة بين الفرق الثلاثة.

وفاز الوصل في لقاء الدور الأول بنتيجة 2/1، لكن الوحدة ثأر في بطولة كأس الخليج العربي بفوز مثير بثلاثية دون رد، وتبدو هناك مواجهة فنية مرتقبة بين الروماني لورينت ريجيكامب مدرب الوحدة والأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح صراع ريجيكامب وأروابارينا في موقعة الوحدة والوصل.. فإلى السطور التالية:

صراع الصدارة
يزيد صراع الصدارة من حدة الصدام التكتيكي بين كلا المدربين اللذين يبحثان عن حصد الفوز أو تجنب الهزيمة قدر الإمكان.

ويسعى الوحدة للاستفادة من عامل الأرض والجمهور وحصد النقاط الثلاث، خاصة أن أي نتيجة أخرى تبعد الفريق مؤقتًا عن صراع القمة وهو الأمر الذي يخشاه جمهور العنابي.

غيابات الفريقين
يفتقد الوحدة جهود لاعب الوسط محمد عبدالباسط للإصابة كما أن هناك شكوكًا حول لحاق الظهير الأيمن محمد برغش باللقاء؛ لإصابته بكدمة في مواجهة الظفرة.

وتبدو صفوف الوصل مكتملة بعد عودة لاعب الوسط عبدالله النقبي من الإيقاف الذي أبعده عن المباراة الأخيرة ضد الشارقة.

تناقض خططي وهجوم متكافئ
يبدو هناك تناقض خططي بين كلا المدربين، فالمدير الفني الروماني ريجيكامب يعتمد على طريقة 4-2-3-1 التي تمنحه باستمرار السيطرة في وسط الملعب من خلال تواجد أكثر من صانع ألعاب ولاعبين يتحكمون في الإيقاع على رأسهم اللاعب المجري دجودجاك العقل المفكر في تشكيلة الوحدة، والمخضرم إسماعيل مطر ومراد باتنة.

ويبدو فكر أروابارينا متناقضًا بعض الشيء مع ريجيكامب، فالاعتماد يكون على طريقة 4-3-3 واللعب يعتمد على السرعة في نقل الهجمات عبر الأطراف وسرعات المثلث الهجومي.

ورغم هذا التناقض الخططي في تنويع شكل الهجوم، إلا أن الهجوم يبدو متكافئًا، فالوحدة سجل 32 هدفًا مقابل 31 هدفًا في 14 مباراة.

صراع الهدافين

ويتجلى صراع الهدافين في وجود البرازيلي الأوزبكي فابيو دي ليما هداف الوصل والدوري الإماراتي برصيد 15 هدفًا، بفارق 3 أهداف عن الأرجنتيني سباستيان تيغالي هداف الوحدة.

يعتمد الوحدة على القدرات التهديفية للمهاجم تيغالي واقتناص الأهداف وأنصاف الفرص؛ من أجل تحقيق الفوز على الوصل، ويضع ريجيكامب رهانه على اندفاع فريقه هجوميًا الذي يحول طريقة لعبه في بعض الأوقات إلى 4-1-4-1 وخاصة في وجود المجري دجودجاك والمغربي مراد باتنة، والثنائي سجل 10 أهداف بجانب خبرة إسماعيل مطر وانطلاقات أحمد العكبري.

ويراهن الوصل على الهداف فابيو دي ليما الجناح السريع الذي يجيد استغلال المساحات، بجانب تألق رأس الحربة البرازيلي كايو وأيضًا المهاجم مينديز.

ويعتمد الوصل على دعم الأطراف والسرعات متمثلة في كاسيريس وعبدالله النقبي وهذا الثلاثي يتميز بالمجهود البدني في وسط الملعب.

وتحدث طارق العشري، المدير الفني الأسبق لفريق الشعب الإماراتي لشبكة ”إرم نيوز“ عن المواجهة الفنية بين كلا المدربين، مؤكدًا أن الوصل يتميز بالسرعة والمعدلات البدنية بشكل أكبر من الوحدة.

وأضاف: ”ريجيكامب مدرب قدير وصاحب خبرات ويستطيع توظيف مهارات لاعبيه داخل الملعب بشكل كبير، والوصل لديه أيضًا قدرات هجومية يستطيع الاستفادة منها“.

أسلحة الدفاع
يعتمد الوحدة على الأداء الدفاعي المميز للرباعي وخاصة الكوري شانغ ريم، وأيضًا سالم سلطان مع وجود خالد إبراهيم الظهير الأيمن المرشح لبداية المباراة، ومحمد الظاهري.. ويملك الوحدة أقوى دفاع في الدوري.

  1. ويعتمد الوصل على رباعي دفاعي يضم عبدالرحمن علي وعبدالرحمن صالح وهزاع سالم وسالم العزيزي في الخط الخلفي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com