5 أسباب وراء تتويج الوحدة بلقب السوبر الإماراتي على حساب الجزيرة – إرم نيوز‬‎

5 أسباب وراء تتويج الوحدة بلقب السوبر الإماراتي على حساب الجزيرة

5 أسباب وراء تتويج الوحدة بلقب السوبر الإماراتي على حساب الجزيرة

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

حسم فريق الوحدة لقب كأس السوبر الإماراتي عقب التغلب على الجزيرة بثنائية دون رد في مواجهة قوية أقيمت، مساء السبت، على ملعب ”بني ياس“ ليحصد العنابي اللقب الثالث له من هذه البطولة.

ونجح الوحدة في فرض أسلوبه وحصد الفوز على حساب الجزيرة في مواجهة سيطر عليها الفريق العنابي بشكل كبير وحسم لاعبوه اللقب.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أسباب تتويج الوحدة بلقب السوبر الإماراتي، فإلى السطور المقبلة:

تفوق هجومي

صنع فريق الوحدة تفوقًا هجوميًا واضحًا على حساب الجزيرة على مدار 90 دقيقة واستطاع أن يحصد الفوز لأنه الفريق الأكثر فاعلية.

تفرغ دفاع الجزيرة لرقابة الهداف الأرجنتيني سباستيان تيغالي، ولكن الخطورة جاءت من جانب المغربي مراد باتنة الذي كان مصدرًا للانطلاقات في صفوف الوحدة بجانب جوجاك، الذي لعب دور صانع الألعاب المحوري.

وقال المحلل البحريني، رياض الذوادي، عقب اللقاء، إن فريق الوحدة استحق الفوز لأنه الفريق الأكثر جرأة على المرمى والأكثر فاعلية واستطاع تحقيق ما يريد خلال اللقاء.

وأضاف: ”شاهدنا فريقًا يهاجم باستمرار يلعب لهز الشباك كما أنه يملك مفاتيح لعب متنوعة ومدربه الروماني ريجيكامب يملك حلولاً هجومية متميزة“.

تماسك دفاعي

نجح الوحدة رغم أسلوبه الهجومي في الاحتفاظ بتماسكه الدفاعي ونظافة شباكه.

ويرجع الفضل لكتيبة وسط الملعب وخاصة في ظل مجهود بدني كبير للثنائي محمد عبدالباسط وسلطان الغافري اللذين نجحا في الحد من خطورة هجوم الجزيرة وخاصة الرقابة على المغربي مبارك بوصوفة.

تألق جوجاك

لعب المجري جوجاك محور ارتكاز فريق الوحدة دورًا كبيرًا في فوز فريقه ليس فقط لأنه سجل هدفًا ولكن لأنه اللاعب المؤثر في وسط الملعب بالنسبة للوحدة واللاعب الذي يوزع الكرات باقتدار ليمنح فريقه السيطرة باستمرار والضغط على دفاع الجزيرة.

ورغم الرقابة الصارمة على المهاجم الأرجنتيني سباستيان تيغالي الهداف القدير في صفوف الوحدة من جانب دفاع الجزيرة، إلا أن جوجاك لعب دورًا كبيرًا في تخفيف الضغط على تيغالي باختراقاته من العمق والربط بين الوسط والهجوم وتوزيع الكرة مع وجود إسماعيل مطر اللاعب المخضرم والموهوب المغربي مراد باتنة.

العامل البدني

تفوق فريق الوحدة بشكل واضح بدنيًا ولعب بصورة أفضل بكثير حتى الدقائق الأخيرة وهو ما افتقده فريق الجزيرة.

كان بإمكان لاعبي الوحدة أن يسجلوا في ربع الساعة الأخيرة مع تألق واضح على المستوى البدني وهو الأمر الذي يظهر تأثيره على قدرتهم على إبعاد أي خطورة من الجزيرة الذي حاول قدر الإمكان، ولكن فريق المدرب الهولندي هينك تين كات يفتقد بشكل واضح البدائل المؤثرة.

خبرة ريجيكامب

استفاد فريق الوحدة من خبرات مديره الفني الروماني لورينت ريجيكامب، والذي نجح في تكوين منظومة تكتيكية في وسط الملعب والسيطرة على أجواء اللقاء.

لم ينخدع ريجيكامب بفوزه الأخير على الجزيرة برباعية مقابل هدفين ولعب بشكل هجومي جرئ وتعامل مع الجانب النفسي ليزيد من متاعب الجزيرة خاصة أنه جهز لاعبيه بشكل جيد لخوض اللقاء والتتويج بالبطولة.

وأصبح ريجيكامب حديث الجماهير السعودية بعدما فاز بلقب السوبر مع الوحدة، بينما ودع الهلال بطولة كأس الملك في السعودية، وخاصة أن المدرب الروماني رحل بعد تجربة متباينة عن الهلال شبيهة بما يحدث مع المدرب الأرجنتيني رامون دياز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com