مباراة الزمالك واتحاد العاصمة الجزائري.. من يضع قدمه على طريق التأهل؟

مباراة الزمالك واتحاد العاصمة الجزائري.. من يضع قدمه على طريق التأهل؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تفتتح مساء الجمعة، مباريات الجولة الثالثة لدور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا بثلاثة لقاءات ساخنة على رأسها الصدام العربي المثير بين الزمالك المصري وضيفه اتحاد الجزائر على ملعب برج العرب بالاسكندرية بالمجموعة الثانية.

ويحل في نفس المجموعة فريق أهلي طرابلس الليبي ضيفًا على نظيره كابس يونايتد بطل زيمبابوي بينما يبقى هناك صدام كروي ساخن بين صن داونز الجنوب أفريقي حامل اللقب أمام ضيفه الترجي التونسي في المجموعة الثالثة.

وترصد ”إرم نيوز“ ملامح مباريات اليوم الأول بالجولة الثالثة لدور المجموعات بدوري الأبطال وتحديدًا صدام الفريقين العربيين الزمالك واتحاد الجزائر.

مجموعة صعبة

تبقى المنافسة في المجموعة الثانية صعبة خاصة مع صدارة الزمالك للترتيب برصيد 4 نقاط وخلفه اتحاد الجزائر برصيد 3 نقاط بفارق الأهداف عن كابس يونايتد بطل زيمبابوي ويبقى في المركز الأخير أهلي طرابلس الليبي برصيد نقطة واحدة.

وترسم هذه الجولة جانبًا مهمًا من ملامح المنافسة في هذه المجموعة خاصة أن فوز الزمالك يعزز صدارته للترتيب قبل الدور الثاني الذي سيخرج خلاله مرتين لمواجهة اتحاد الجزائر وكابس.

ويعني فوز اتحاد الجزائر اشتعال المنافسة خاصة أن المباراة الآخرى لن تكون سهلة بين أهلي طرابلس وكابس فكلا الفريقين يتمسك بآمال المنافسة على الصدارة.

وقال محمد إبراهيم ، المدرب العام لفريق أهلي طرابلس ، لـ“إرم نيوز“ إن فريقه يسعى في مواجهة كابس يونايتد لتحقيق الفوز خاصة بعدما قدم الأهلي عرضًا رائعًا أمام الزمالك في الجولة الثانية وبالتالي الفريق في تحسن.

وأشار إلى أن الفوز أو التعادل مع بطل زيمبابوي على ملعبه يجعل الأهلي في دائرة الترشيحات للصعود خاصة أن الدور الثاني سيشهد مواجهتين في ملعب الفريق بتونس وبالتالي ستكون الأمر أسهل وأكثر وضوحًا.

بوت وإيناسيو في ورطة

في لقاء الزمالك واتحاد الجزائر ، يبدو كلا المدربين البرتغالي إيناسيو مدرب الزمالك والبلجيكي بول بوت مدرب الاتحاد في ورطة حقيقية في ظل تراجع موقف الفريقين بالدوري المحلي وتركيز الجماهير مع البطولة الأفريقية وبالتالي تبدو الضغوط أكبر على كلا المدربين.

ويسعى إيناسيو لتأكيد تفوقه في دوري الأبطال بعدما حصد 4 نقاط بدور المجموعات ويدرك جيدًا أن الفوز يساعده بكل قوة في مشوار التأهل بينما يراهن بوت على خبراته الشخصية نتيجة مشواره في القارة السمراء مع منتخبي جامبيا وبوركينا فاسو.

وقال أيمن يونس ، نجم الزمالك الأسبق ، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ إن الفريق المصري مطالب بالفوز ولا شئ سواه من أجل تعزيز الصدارة قبل الخروج للجزائر لخوض مباراة الإياب.

وأضاف: “ الزمالك على المستوى الأفريقي يخوض تحدي الموسم بعد ضياع بطولة الدوري المحلي ، وبالتالي الفريق الأبيض عليه أن يتحلى بالتركيز ولا ينسى أنه وصيف النسخة الماضية“.

وأشار إلى أن المواجهات العربية العربية دائمًا تكون حافلة بالندية الشديدة ولا تعتمد على التوقعات وتتوقف على حالة اللاعبين في المباراة بعكس لقاءات فرق القارة السمراء فهناك أخطاء دفاعية تساعد العرب على الفوز وإن كانت السنوات الماضية قد شهدت وعيًا تكتيكيًا لافتًا للفرق الأفريقية.

مواهب بالجملة

يبدو الملعب مسرحًا للعديد من المواهب المميزة لإمتاع الجماهير فالزمالك يراهن على موهبة نجمه الأبرز محمود عبد الرازق ”شيكابالا“ الذي يعيش حالة من التألق بجانب المهاجم باسم مرسي ومصطفى فتحي بخلاف لاعب الوسط النيجيري معروف يوسف.

ويعاني الزمالك غياب اثنين من أهم عناصره هما طارق حامد الدينامو الذي لا يهدأ للإيقاف وأيضًا صانع الألعاب أيمن حفني اللاعب الموهوب المميز صاحب اللمسات السحرية.

ويعتمد اتحاد الجزائر على خبرات بعض اللاعبين مثل الحارس زماموش ومحمد ربيع مفتاح القائد والظهير الأيمن ولكن هناك أيضًا المهاجم المميز أسامة درافلو واللاعب الموهوب أمير سعيود بخلاف دارنو الجناح السريع وجاسلين المهاجم الإيفواري.

خبرة الترجي أمام طموح صن داونز

تبقى مواجهة الترجي ضد صن داونز أيضًا من اللقاءات المثيرة والساخنة بالمجموعة الثالثة.

يسعى الترجي صاحب الصدارة برصيد 4 نقاط لتحقيق نتيجة طيبة أمام حامل اللقب في جنوب أفريقيا خاصة أن صن داونز يبدو منافسًا مرعبًا في أرضه ببطولة دوري أبطال أفريقيا فلم يخسر على ملعبه في هذه البطولة منذ استحداث النظام الجديد ومشاركته بها عام 2000 على مدار 28 مباراة متتالية.

ولم يخسر صن داونز في أية بطولة قارية على ملعبه منذ يوم 6 أكتوبر 2007 ببطولة الكونفدرالية الأفريقية على يد الصفاقسي التونسي.

ويراهن صن داونز على قدرات نجومه كاسترو وريكاردو وذاكري وبيليات وأوناينجو ونكونجا وبيرسي تاو وكيجانا ولافور مع المدير الفني بيتسو موتسيماني ولكن الترجي يراهن أيضًا على قدرات مديره الفني المخضرم فوزي البنزرتي مع وجود اللاعبين المميزين طه الخنيسي وفخر الدين بن يوسف وخليل شمام والحارس أيمن المثلوثي.

وقال أنيس بوجلبان ، نجم منتخب تونس السابق ، لـ“إرم نيوز“ إن الترجي في مهمة صعبة للغاية لأن صن داونز فريق يلعب كرة أوروبية.

وأضاف: “ العودة من جنوب أفريقيا بنقطة أمر سيكون جيدًا بالنسبة للترجي قبل الحصول على قسط من الراحة والتركيز في لقاء تونس للفوز لخطف الصدارة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com