هل يمهد غياب براهيمي طريق روما لمجموعات دوري أبطال أوروبا؟

هل يمهد غياب براهيمي طريق روما لمجموعات دوري أبطال أوروبا؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض فريق روما الإيطالي، مواجهة قوية ومصيرية، ضد ضيفه بورتو البرتغالي، مساء الثلاثاء، على ملعب ”أولمبيكو“، في إياب الدور الفاصل المؤهل لمرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.

وحقق روما نتيجة طيبة في لقاء الذهاب، بالتعادل مع بورتو في عقر داره، بهدف لكل منهما.

ويسعى فريق العاصمة الإيطالية للتأهل لدور المجموعات من خلال تحقيق الفوز على فريق التنانين بورتو البرتغالي الذي يبدو منافساً شرساً وصعباً.

وترصد ”إرم نيوز“ أبرز الأوراق التي تحسم صدام روما وبورتو، فإلى السطور القادمة:

صلاح سلاح سباليتي

يعتمد روما على أخطر أوراقه، وهدافه المصري محمد صلاح، والذي كان هداف الفريق في الموسم الماضي، ويعد أبرز أسلحة المدرب الإيطالي سباليتي.

صلاح يتميز بعنصر السرعة والانطلاقات المؤثرة التي تسفر غالباً عن فرص خطيرة وأهداف محققة، ويبني سباليتي خططه الهجومية على تمرير الكرة لصلاح في عمق الدفاعات، وعلى الأطراف، لينطلق نجم روما ويحرز الأهداف أو يصنعها.

وبدأ صلاح الموسم الحالي، بتسجيل هدف وصناعة آخر في اللقاءين الذين شارك بهما، وتمكن النجم المصري في الموسم الماضي، من ترك بصمة مؤثرة مع روما في أول مواسمه بمشاركته في 42 مباراة، وتسجيله 15 هدفاً، وصناعته 9 أهداف لزملائه.

غياب براهيمي 

لم يشارك براهيمي في لقاء الذهاب، بعدما خرج تماما من حسابات مدرب بورتو نونو سانتو.

براهيمي الذي رفض عرضا من إيفرتون الإنجليزي لرغبته في الانتقال إلى ناد يشارك في دوري أبطال أوروبا، ارتبط اسمه مؤخرا بنادي آرسنال.

وبذلك فقد الفريق البرتغالي ورقة رابحة كانت قادرة على ترجيح كفته تماما.

وشارك براهيمي في الموسم الماضي خلال 44 مباراة مع بورتو، بواقع 3125 دقيقة، وسجل 9 أهداف، بجانب صناعته 10 أهداف لزملائه، وهو ما يؤكد الدور الواضح للنجم الجزائري في هجمات الفريق البرتغالي.

كتيبة الوسط قوة روما

فريق روما خططياً يراهن على عامل آخر، وهو التحكم في وسط الملعب، عن طريق الثلاثي ستروتمان وناينغولان ودي روسي.

ويتميز اللاعبون الثلاثة بالقدرة على تمرير الكرات بشكل دقيق، بجانب التنوع في طريقة اللعب، فالنجم البلجيكي ناينجولان هو صاحب المجهود الوفير والالتحامات البدنية، بينما يلعب دي روسي دور القائد، الذي يوزع المهام بجدية في وسط الملعب، ويكون ستروتمان اللاعب صاحب التمريرات الدقيقة.

ويلعب الثلاثة بجوار بعضهم البعض لأول مرة منذ فترة طويلة، في ظل كثرة إصابات ستروتمان، بجانب معاناة دي روسي الدائمة من الجلوس على مقاعد البدلاء.

السرعة والجماعية رهان عملاق البرتغال

بورتو البرتغالي يعتمد على عنصر السرعة والجماعية في تشكيلة نانو سانتو، ويلعب المدير الفني بخمسة لاعبين في منطقة وسط الملعب.

ويراهن سانتو على الجماعية والتمرير في وسط الملعب، بجانب أنه يعتمد على عنصر السرعة من جانب الثنائي فاريلا وكورونا، فالأول خاض 34 مباراة وسجل 3 أهداف بينما سجل كورونا 8 أهداف في الموسم الماضي، خلال 39 مباراة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com