الجزائر ضد الأرجنتين.. تصحيح المسار أم الخروج المبكر؟ – إرم نيوز‬‎

الجزائر ضد الأرجنتين.. تصحيح المسار أم الخروج المبكر؟

الجزائر ضد الأرجنتين.. تصحيح المسار أم الخروج المبكر؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

لا صوت يعلو فوق صوت الموقعة الكروية المثيرة، التي تجمع بين منتخب الجزائر ونظيره الأرجنتين، مساء الأحد، في الجولة الثانية للمجموعة الرابعة بمنافسات كرة القدم، بدورة الألعاب الأولمبية التي تقام حالياً في أحضان مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية.

المنتخب الجزائري خيب الآمال في مباراته الأولى أمام هندوراس، وخسر بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليبقى أمامه مهمة حاسمة، أمام نظيره الأرجنتيني الجريح أيضاً، بخسارته على يد البرتغال بهدفين دون رد.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، بعض ملامح المعركة الكروية التي تجمع بين الأرجنتين والجزائر.. فإلى السطور القادمة:

فرصة تصحيح المسار

المنتخب الجزائري أمام فرصة قوية لتصحيح المسار، وإلا سيودع المنافسات مبكراً، رغم أن الآمال كانت معقودة عليه من أجل تحقيق نتيجة طيبة في الأولمبياد.

المنتخب الجزائري، قدم بداية مهزوزة للغاية، وخسر بنتيجة 3-2 على يد هندوراس، في مفاجأة قوية، ليس لضعف المنتخب الهندرواسي، ولكن لأن محاربي الصحراء، يضمنا بين صفوفهم العديد من اللاعبين المتميزين.

ويسعى منتخب الجزائر، لتصحيح المسار، من خلال استعادة الثقة، وتحقيق الفوز على حساب الأرجنتين، رغم الفوارق الفنية بين الفريقين.

الأرجنتين لم تعد مخيفة

المنتخب الأرجنتيني لم يعد مخيفا كما يتصور البعض، لأن راقصي التانغو ظهروا بمستوى هزيل للغاية في مباراة البرتغال وتلقوا هزيمة مريرة بهدفين.

ويقود منتخب الأرجنتين، المدير الفني أولارتيكوتشيا، الذي فشل في الاختبار الأول في ظل مجموعة من الأخطاء المشتركة بين الدفاع وحارس المرمى المهزوز، التي تسببت في الهدفين البرتغاليين.

المستوى الذي ظهر به منتخب الأرجنتين، يشجع الجزائر لتحقيق الحلم، والفوز على راقصي التانغو، رغم الفوارق الفنية الكبيرة لصالح الأرجنتين.

الجزائر.. ومفتاح الفوز

المنتخب الجزائري يملك أيضاً مفتاحا هجوميا للفوز، وتحقيق النقاط الثلاث، يتمثل في النجم بغداد بونجاح، مهاجم السد القطري.

بونجاح يملك خبرات متميزة، وسجل هدفاً في مباراة الجزائر وهندوراس، كما أنه لاعب مهم في تشكيلة المدرب شورمان، خاصة أنه المهاجم السريع الذي يملك القدرات البدنية المتميزة.

ويرى البرتغالي جيسوالدو فيريرا ، مدرب السد القطري، في تصريحات سابقة، عن بونجاح، أنه مهاجم عصري يملك كل المقومات، لإزعاج أي دفاع سواء القوة البدنية أو المهارة الفردية أو القدرات التهديفية.

روح الإصرار

السلاح الأبرز في يد المنتخب الجزائري، يتمثل في الروح القتالية، والإصرار على تحقيق الفوز.

الجزائر تتسلح بالحماسة، والقتال من أجل إحراج الأرجنتين، وتحقيق الفوز على حساب راقصي التانغو، ويسعى منتخب محاربي الصحراء، لحصد النقاط الثلاث، ورغم الفوارق الفنية، إلا أن الحماسة والإصرار يقلص هذه الفوارق.

دور محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري، وأحاديثه مع الجهاز الفني بقيادة السويسري شورمان، يمد اللاعبين بروح قتالية أيضاً قبل اللقاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com