تحديات تواجه راييفتش مع منتخب الجزائر

تحديات تواجه راييفتش مع منتخب الجزائر

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

أعلن الاتحاد الجزائري لكرة القدم، برئاسة محمد بن روراوة، خلال الساعات الماضية، تعيين المدرب الصربي ميلوفان راييفتش، مديراً فنياً لمنتخب محاربي الصحراء، خلفاً للمدرب الفرنسي جوركوف، الذي تقدم باستقالته في الشهور الأخيرة.

ويملك راييفتش، صاحب الـ62 عاماً، خبرة طويلة في مجال التدريب، بعد أن تولى قيادة العديد من الفرق والمنتخبات، مثل: غانا وقطر والأهلي السعودي والسد القطري.. وقاد المدرب الصربي منتخب غانا للتأهل إلى بطولة كأس العالم 2010.

ماذا ينتظر راييفتش مع منتخب الجزائر؟ وما أبرز التحديات التي تواجهه؟.. هذا ما ترصده “إرم نيوز” في التقرير الآتي:

طموحات جبارة

المنتخب الجزائري، يملك طموحات جبارة في الفترة القادمة مع راييفتش، بعد أن أصبح منتخب محاربي الصحراء، صاحب التصنيف الأول عربياً وأفريقياً، كما أنه يستعد لخوض بطولة كأس الأمم الأفريقية في شهر يناير المقبل بالجابون، ويبقى أحد أبرز المرشحين للفوز باللقب القاري، بجانب طموحه الكبير، في التأهل لبطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

الطموحات الجزائرية تصل إلى عنان السماء في المرحلة المقبلة، خاصة أن منتخب محاربي الصحراء، يملك كل المقومات لتحقيق أحلامه في الفترة الحالية، بجانب وجود دعم لا محدود من جانب رئيس الاتحاد محمد بن روراوة.

جيل ذهبي

المنتخب الجزائري يملك جيلاً ذهبياً، يجعله على رأس قائمة المرشحين للفوز بالبطولة الأفريقية والتأهل للمونديال، خاصة أن فريق محاربي الصحراء، يعيش حالة من الانسجام والتوهج الفني الرائع.

منتخب الجزائر، لم يخسر في آخر 10 مباريات رسمية أو ودية سوى مرة وحيدة على يد غينيا ودياً، وآخر هزيمة رسمية كانت أمام كوت ديفوار مطلع فبراير 2015 بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في بطولة أمم أفريقيا.

المنتخب الجزائري، يضم بين صفوفه العديد من اللاعبين المتميزين، ويكفي وجود رياض محرز صانع ألعاب ليستر سيتي، وأفضل لاعب بالدوري الإنجليزي في تشكيلة الخضر، بجانب سفيان فيغولي، صانع ألعاب فالنسيا الإسباني السابق، وإسلام سليماني هداف سبورتنج لشبونة البرتغالي، ونبيل بن طالب لاعب وسط توتنهام الإنجليزي، ورامي بن سيباني، مدافع مونبيليه الفرنسي، وجمال مصباح مدافع سامبدوريا الإيطالي، وفوزي غلام ظهير نابولي الإيطالي.

حلم المونديال ومجموعة الموت

التحدي البارز في طريق راييفتش مع الجزائر، يتمثل في حلم المونديال الذي يصطدم بالوقوع في مجموعة الموت، بجوار نيجيريا والكاميرون وزامبيا.

ويبقى المنتخب الجزائري، مرشحاً بقوة للتأهل للمونديال، ولكن وجود منتخبي نيجيريا والكاميرون يمثل عقبة كبيرة، في طريق محاربي الصحراء.

ضغوط الجماهير

يعاني أي مدرب لمنتخب الجزائر من الضغوط الجماهيرية الشديدة، خاصة أن الجماهير الجزائرية تعشق منتخب بلادها، ولا تعرف سوى نغمة الانتصار، وتطالب دائماً بالفوز وهو ما يمثل ضغطاً كبيراً على المدير الفني للخضر.

وهذه الأزمة واجهها من قبلُ المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، وأكد هذا الأمر في أكثر من مناسبة، بجانب المدرب الفرنسي جوركوف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع