5 اكتشافات في يورو 2016

5 اكتشافات في يورو 2016

المصدر: يوسف هجرس– إرم نيوز

بعد إسدال الستار على منافسات دور الستة عشر ببطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2016” التي تستضيفها فرنسا، بدأت الأحاديث تنتشر حول بعض اللاعبين، الذين يقدمون مستويات رائعة في البطولة، ويعدون من اكتشافات هذه النسخة من اليورو.

وكتب بعض اللاعبين شهادة ميلادهم في اليورو بنسختها الحالية، وأصبحوا مرشحين للرحيل لفرق أكبر في الفترة القادمة، في ظل تألقهم اللافت بالبطولة الأوروبية.

وترصد “إرم نيوز”، أبرز اكتشافات بطولة يورو 2016..

ديميتري باييه

نجح النجم الفرنسي ديميتري باييه، في خطف الأضواء مع منتخب الديوك، بعد أن سجل اللاعب هدفين، وقدم بداية أكثر من رائعة بهز الشباك في لقائي رومانيا وألبانيا.

باييه صاحب الـ29 عاماً لم يكن النجم الأبرز في تشكيلة الديوك، ولعب في صفوف العديد من الفرق المحلية، مثل: ليل ومارسيليا ونانت وسانت إيتيان قبل رحيله للدوري الإنجليزي عبر بوابة وست هام.

باييه في وست هام كان مستواه طيباً، ولكنه لم يكن لامعاً على مستوى البريميرليج، وشارك في 30 مباراة، وسجل 9 أهداف، ولكن يتوقع الكثيرون أن يتغير مستقبله بعد اليورو، خاصة أنه من اللاعبين أصحاب اللمسة السحرية والتسديدات الحاسمة.

أندريه غوميز

قدم لاعب وسط المنتخب البرتغالي، أندريه جوميز، أداءً على أعلى مستوى في تشكيلة برازيل أوروبا، خلال بطولة اليورو بنسختها الحالية.

غوميز صاحب الـ22 عاماً، أكمل تألقه في الموسم الحالي مع نادي فالنسيا الإسباني، خاصة أنه خاض 41 مباراة وسجل 9 أهداف في مرمى المنافسين.

ويلعب غوميز دور لاعب الوسط صاحب النزعة الهجومية، ويعد من أبرز اللاعبين في تشكيلة البرتغال.

غرازيانو بيلي

لفت المهاجم العجوز جرازيانو بيلي الأنظار مع منتخب إيطاليا في بطولة اليورو، في نسختها الحالية.

بيلي صاحب الثلاثين عاماً، يعد من أبرز لاعبي ساوثامبتون الإنجليزي، وأحرز 23 هدفاً خلال 68 مباراة خاضها في الموسمين الماضيين، مع فريقه، بجانب أنه أحرز 11 هدفاً في البريميرليغ خلال الموسم المنقضي.

مسيرة بيلي الدولية بدأت في أكتوبر 2014 أمام أذربيجان، وسجل هدف اللقاء، وأحرز بيلي مع الآزوري 7 أهداف في 16 مباراة، وهو مهاجم متميز قادر على قيادة الخط الأمامي للآزوري بكفاءة.

دزسودزساك

ظهر دزسودزساك قائد منتخب المجر، وصانع الألعاب بمستوى رائع في بطولة اليورو، بنسختها الحالية، وقاد طموحات بلاده التي توقفت عند دور الستة عشر للبطولة.

دزسودزساك سجل هدفين في مرمى البرتغال، وكان بمثابة المايسترو في تشكيلة المجر، ويعتمد عليه فريقه في توزيع الهجمات، ويتوقع الكثيرون أن يرحل قائد المجر عن فريقه الحالي بورصا سبور التركي، لتجربة جديدة في أوروبا بعد أن كان هدفاً للدوري القطري قبل البطولة.

هالدورسون

تألق الحارس الأيسلندي هالدورسون في البطولة بشكل لافت للأنظار، خاصة في ظل تأهل منتخب بلاده لدور الثمانية بالبطولة لأول مرة في تاريخه.

هالدورسون صاحب الـ32 عاماً أعاد اكتشاف نفسه في البطولة القارية، رغم أنه حارس مغمور ويلعب لفريق بودو جليمت في الدوري الأيسلندي، ولكنه ظهر بمستويات طيبة في البطولة، وقاد منتخب بلاده لعبور عقبة إنجلترا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع