رياضة

الرجاء يستعيد عافيته وينفرد بوصافة الدوري المغربي
تاريخ النشر: 17 أبريل 2016 19:51 GMT
تاريخ التحديث: 17 أبريل 2016 20:06 GMT

الرجاء يستعيد عافيته وينفرد بوصافة الدوري المغربي

الرجاء (40 نقطة) أصبح على بعد نقطة من الوداد المتصدر لكن الرجاء لعب مبارتين أكثر.

+A -A
المصدر: الرابط - إرم نيوز

ضرب الرجاء البيضاوي أكثر من عصفور بحجر واحد بعد أن سحق مضيفه المتعثر أولمبيك خريبكة بـ 3 أهداف لهدف في دوري المحترفين المغربي لكرة القدم اليوم الأحد.

فقد ثأر الرجاء لخسارته ذهابا بملعبه 2/1 واستعاد سريعًا توازنه بعد هزيمة ثقيلة في الجولة السابقة 4/1 أمام الجيش الملكي لينفرد بالمركز الثاني ويصبح على بعد نقطة واحدة من المتصدر وحامل اللقب جاره الوداد البيضاوي الذي تبقى له مباراتان.

وباغت الرجاء البيضاوي مضيفه الذي ساندته جماهير غفيرة بملعب الفوسفات بخريبكة وافتتح التسجيل مبكرًا بعد 4 دقائق عبر رأسية المهاجم النيجيري كريستيان أوساغونا إثر تمريرة عرضية من الجهة اليسرى من زهير الواصلي.

واستقبل الواصلي أيضًا في الدقيقة 22 كرة في العمق من عصام الراقي وتقدم وراوغ الحارس حمزة معتمد مضيفًا الهدف الثاني.

وقبل نهاية الشوط الأول بـ 3 دقائق قلص أولمبيك خريبكة الفارق عبر مهاجمه المالي ممادو سيديبي بعد أن أخفق الحارس أنس الزنيتي في إبعاد كرته بعد عرضية من رشيد تيبركانين من الجهة اليسرى.

وأضاف أولمبيك خريبكة هدفًا ثانيًا في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول لكن الحكم سمير الكزاز ألغاه بداعي التسلل.

وأكمل عبدالإله الحافظي الهدف الثالث للفريق الزائر في الدقيقة 61 بعد خطأ دفاعي من المالي لاسانا فاني لتصل الكرة لباباتوندي الذي مررها بينية للحافظي الذي خدع الحارس بسهولة.

وارتقى الرجاء البيضاوي بعد هذا الفوز وهو الحادي عشر له هذا الموسم والسابع في أخر 8 مباريات إلى المركز الثاني رافعًا رصيده إلى 40 نقطة.

في المقابل استمر أولمبيك خريبكة في المركز السادس عشر والأخير بعدما تجمد رصيده عند 21 نقطة بعد أن تعرض لهزيمته الثالثة عشرة هذا الموسم.

وتحسر التونسي كريم الزواغي مدرب أولمبيك خريبكة على هذه الخسارة قائلًا: ”نأسف لهذه الخسارة التي كنا نبحث عن تفاديها أمام فريق أتي من خسارة ثقيلة لكن وضعنا ليس جديدًا بل منذ الجولة التاسعة.

”نوجه التهنئة للرجاء على الفوز بعدما لعب بتركيز شديد وانتشار جيد في الميدان وعلينا طي المباراة بخيرها وشرها والتفكير في ما هو قادم والذي سيكون أصعب وأخطر لكننا سنقاتل حتى اخر رمق.“

وأضاف: ”صراحة لا أعرف سبب الغاء هدفنا الثاني وهنا أوكد أن ضعف التحكيم بالمغرب يرتبط بالحكام المساعدين .. لكن هذا ليس سبب الهزيمة ودائمًا أطلب من المهاجمين أن يكونوا أول مدافع بعد فقدان الكرة وبالتالي ليس الدفاع لوحده سبب الأهداف.“

في المقابل أشاد رشيد الطاوسي مدرب الرجاء البيضاوي بلاعبيه قائلًا: ”المهمة لم تكن سهلة وتطلبت إعدادًا فنيًا وبدنيًا ونفسيًا بعد الهزيمة الأخيرة حيث كنا مطالبين بالعودة سريعًا لسكة الانتصارات أمام فريق لا يستحق المكان الذي يتواجد فيه وهنا أهنئ اللاعبين على انضباطهم وتركيزهم رغم عودة الفريق المحلي في النتيجة.“

وفي ملعب الفتح بالرباط أكد الجيش الملكي صحوته منذ تعيين المدرب عبدالمالك العزيز خلفًا للبرتغالي جوزيه روماو حيث فاز بهدف دون رد على ضيفه المتعثر المغرب الفاسي.

وجاء هدف فوز الجيش الملكي والمباراة الوحيد في الدقيقة 39 عبر القائد عبدالرحيم الشاكر من ركلة حرة مباشرة نفذت بطريقة جميلة.

وبهذا الفوز وهو التاسع هذا الموسم والثالث على التوالي ارتقى الجيش الملكي إلى المركز السابع رافعًا رصيده إلى 34 نقطة بينما تراجع المغرب الفاسي إلى المركز الرابع عشر برصيد 23 نقطة.

وتعززت آمال أولمبيك أسفي للحفاظ على مكانه بين الكبار وحقق أول انتصار بملعبه منذ إعادة افتتاحه وفي ثاني مباراة تحت قيادة مدربه الجديد هشام الدميعي بعد فوزه بهدفين دون رد على ضيفه اتحاد طنجة.

ومنح عبدالله مادي التقدم لأولمبيك أسفي بعد مرور 9 دقائق من زاوية ضيقة ليخدع الحارس أحمد محمدينا.

وأضاف المهدي النملي الذي كان وراء تمريرة الهدف الأول الهدف الثاني لأصحاب الأرض والجمهور قبل ربع ساعة من النهاية بعد أن كسر مصيدة التسلل إثر تمريرة في العمق من أمين الصبار.

وكان بمقدور الفريق صاحب الضيافة إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 89 عندما انفرد بالحارس لكنه سدد بمحاذاة القائم الأيسر.

ورد اتحاد طنجة في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد أن ضغط بكل قوته لتصل الكرة للمهاجم بدر الكشاني من مسافة قريبة لكنه سدد عاليًا.

وارتقى أولمبيك أسفي بعد هذا الفوز وهو السادس له هذا الموسم والأول في أخر 7 مباريات إلى المركز الثاني عشر ليرفع رصيده إلى 26 نقطة.

في المقابل تجمد رصيد اتحاد طنجة عند 37 نقطة بعدما تجرع الهزيمة السابعة هذا الموسم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك