"كاف": هذا موعد استئناف مباريات دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية.. ولا نية لإلغائهما (فيديو)

"كاف": هذا موعد استئناف مباريات دور...

"كاف" قرر تأجيل مباريات نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، وكأس الكونفدرالية، رسميا، بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد

المصدر: رويترز- مصطفى عادل- إرم نيوز

نفى عبد المنعم باه السكرتير العام للاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“ وجود أي نية لإلغاء بطولتي دوري الأبطال والكونفدرالية.

وقال سكرتير عام ”كاف“ عبر تصريحات تليفزيونية إن هناك 3 مواعيد مبدئية من أجل استكمال المسابقتين بحسب مجريات الأمور.

وأشار إلى أن الاتحاد الأفريقي كان محظوظا باقتراب الانتهاء من مسابقتي دوري الأبطال والكونفدرالية، وهو ما سوف يسهل من مهمة استكمال البطولتين.

وتابع ”نأمل أن تكون الأزمة قد انتهت بعد شهور قليلة من الآن، على أن يتم تحديد المواعيد القادمة من أجل استكمال البطولتين بحسب تطور الأمور، حيث سيتم استئناف المباريات في منتصف شهر يونيو أو يوليو أو في شهر أغسطس على أسوأ تقدير، ولكن في كل الأحوال لن يتم إلغاء البطولة وسيتم استكمال المسابقة“.

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم ”كاف“ قد قرر تأجيل مباريات نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، وكأس الكونفدرالية، رسميا، بسبب استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد ”كوفيد 19“.

وأصدر الاتحاد الأفريقي بيانا عبر موقعه الرسمي، كشف فيه عن قرار تأجيل مباريات نصف النهائي بالبطولتين القاريتين، لأجل غير مسمى.

وقال ”كاف“ في بيانه: ”في ضوء المخاوف المتزايدة بشأن COVID-19 ووسط الإغلاق في معظم البلدان، قررت لجنة الطوارئ في CAF تأجيل المباريات التالية حتى إشعار آخر“.

من جهة أخرى قال باه إنه من المفترض عودة كأس الأمم إلى الصيف مرة أخرى بعد إقامة البطولة المقبلة مطلع العام المقبل.

وأقيمت كأس الأمم الأخيرة في مصر العام الماضي بمشاركة 24 منتخبا في فصل الصيف لأول مرة، وكان من المفترض أن تستضيف الكاميرون النسخة التالية في الفترة ذاتها في 2021.

لكن الكاف تراجع وأعلن عودة البطولة القارية إلى يناير كانون الثاني وفبراير شباط، ما سيجدد الصراع مع الأندية الأوروبية التي تحاول التمسك ببقاء لاعبيها خلال فترة مهمة في الموسم المحلي.

وقال باه في تصريحاته التليفزيونية: ”رؤية الكاف واضحة، وهي أن بطولة الأمم يجب أن تقام في الصيف، السلطات المحلية في الكاميرون طلبت إقامة البطولة في يناير وفبراير لظروف المناخ في وقت يونيو ويوليو“.

وأوضح: ”كنا بين اللعب في ظروف مناخية صعبة ومواجهة إمكانية تأجيل العديد من المباريات أو اللعب في يناير وفبراير ومواجهة المشكلة الدائمة المتعلقة بإتاحة اللاعبين“.

وأضاف المسؤول المغربي الذي تولى منصبه مطلع الشهر الماضي ”هذا استثناء، ومن المفترض أن تعود مرة أخرى إلى الصيف بعد ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com