مباراة الزمالك ضد الترجي.. أرقام جديدة تنتظر الفريقين ومواجهة خاصة بين كارتيرون والشعباني – إرم نيوز‬‎

مباراة الزمالك ضد الترجي.. أرقام جديدة تنتظر الفريقين ومواجهة خاصة بين كارتيرون والشعباني

مباراة الزمالك ضد الترجي.. أرقام جديدة تنتظر الفريقين ومواجهة خاصة بين كارتيرون والشعباني

المصدر: فريق التحرير

يلتقي فريقا الترجي التونسي والزمالك المصري، غدا الجمعة، للمنافسة على لقب طال انتظاره لكليهما في كأس السوبر الأفريقية لكرة القدم، في بروفة للمواجهة المرتقبة بين القطبين في الدور ربع النهائي لدوري الأبطال في الأسابيع المقبلة.

يبحث الزمالك، حامل لقب كأس الاتحاد (الكونفدرالية)، عن لقب رابع في كأس السوبر وأول منذ عام 2003، بينما يأمل الترجي إحراز لقبه الثاني بعد تتويج يتيم عام 1995، ليواصل تزعم الكرة القارية بعد نيله لقب دوري الأبطال في الموسمين الماضيين.

ويأمل الترجي تعويض خسارته 1-2 في مباراة كأس السوبر 2019 أمام الرجاء البيضاوي المغربي، في مواجهة متجددة بين مدربه معين الشعباني، والمدير الفني الحالي للزمالك الفرنسي باتريس كارتيرون، الذي قاد الرجاء لإحراز لقب كأس السوبر العام الماضي في الدوحة أيضا.

وسيكون موعد الغد بين الفريقين الأول من ثلاثة ستجمع بينهما في غضون ثلاثة أسابيع، فبعد كأس السوبر، يلتقي الفريقان في نهاية الأسبوع الأخير من فبراير (شباط) الحالي في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري الأبطال في مصر، على أن يخوضا لقاء الإياب بعد ذلك بأسبوع في تونس.

ويحمل لقاء الغد الرقم 7 بينهما في المسابقة القارية الأم، حيث كان التفوق من نصيب الزمالك مرتين مقابل مرة للترجي، وانتهت ثلاث مباريات بالتعادل، آخرها في دور المجموعات لدوري الأبطال 2005.

وفي السياق نفسه ستشهد المباراة مواجهة ساخنة من خارج الخطوط بين مدربي الفريقين اللذين يلتقيان من جديد في البطولة للعام الثاني تواليا.

يقود المدرب المحلي الشاب معين الشعباني، أحلام جماهير الترجي في التتويج بلقب السوبر للمرة الثانية في تاريخه، بينما يتولى الفرنسي باتريس كارتيرون الدفاع عن حظوظ الزمالك في الفوز بكأس البطولة للمرة الرابعة، واستعادتها إلى خزائن الفريق ”الأبيض“ بعد غياب 17 عاما.

وستكون هذه هي المواجهة الرابعة بين الشعباني وكارتيرون، بعدما تواجها للمرة الأولى في ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2018، حينما كان المدرب الفرنسي يتولى تدريب الأهلي المصري، المنافس التقليدي للزمالك.

وقاد كارتيرون الأهلي للفوز على الترجي 3-1 في مباراة الذهاب التي أقيمت بالإسكندرية، لكن سرعان ما قلب الشعباني الأمور رأسا على عقب في لقاء الإياب، بعدما قاد الفريق التونسي للفوز 3-0 على الفريق الأحمر، ليقود الترجي للفوز باللقب الأفريقي المرموق للمرة الثالثة في تاريخه آنذاك.

وبعدما رحل عن تدريب الأهلي ليتولى قيادة الرجاء البيضاوي المغربي، تمكن كارتيرون من الثأر لهزيمته من الشعباني، بعدما قاد الفريق الملقب بـ“النسور الخضراء“ للتتويج بلقب السوبر الأفريقي في نسخته الأخيرة العام الماضي، عقب فوزه 2-1 على الترجي.

ويمتلك كارتيرون (49 عاما) خبرة لا بأس بها في الملاعب الأفريقية، حيث سبق له تدريب أكثر من فريق أفريقي، من بينها منتخب مالي وفريق تي بي مازيمبي الكونغولي الديمقراطي، الذي فاز معه بدوري أبطال أفريقيا عام 2015، بالإضافة لقيادته الأهلي ووادي دجلة المصريين والرجاء البيضاوي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com