ماذا قال رياض محرز بعد تألقه في مباراة الجزائر ضد كولومبيا؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا قال رياض محرز بعد تألقه في مباراة الجزائر ضد كولومبيا؟

ماذا قال رياض محرز بعد تألقه في مباراة الجزائر ضد كولومبيا؟

المصدر: فريق التحرير

شدد رياض محرز، قائد منتخب الجزائر، على سعادته بالفوز الودي الكبير على كولومبيا (3-0)، أمس الثلاثاء، معتبرًا أنها ”مباراة لا تنسى“، بعدما سجل هدفين ليقود محاربي الصحراء للانتصار العريض.

وأضاف نجم مانشستر سيتي، في تصريحات صحفية: ”انتظرنا جميعًا خوض مثل هذا النوع من المباريات، واستطعنا السيطرة على اللقاء، وحققنا الفوز على خصم قوي، يعتبر من الأفضل في العالم حاليًّا“.

وتابع: ”الأجواء كانت استثنائية بملعب بيار موروا، كنا نريد رؤية ما نستطيع فعله أمام 40 ألفًا من أنصارنا، وكان أمرًا رائعًا حقًّا أن نهديهم الفوز، أعتقد أنهم الآن في قمة الفخر بمنتخب بلادهم“.

وأردف محرز: ”بإمكانك رؤية أن هذا يعني لنا الكثير، نحن لا نستسلم أبدًا، دائمًا نريد مواصلة القتال لتحقيق الانتصارات، لأننا نعلم أن هذا يعني الكثير للشعب الجزائري“.

وأتم: ”كنا سعداء جدًّا بخوض المباراة على الأراضي الفرنسية، فالعديد من اللاعبين ترعرعوا هنا، وأنا من بينهم.. لقد كانت مباراة للتاريخ، ولن ننسى هذا اليوم أبدًا“.

جمال بلماضي

وواصل منتخب الجزائر لكرة القدم بطل أفريقيا عروضه القوية وفاز 3-صفر على كولومبيا وديًّا في مدينة ليل الفرنسية، أمس بفضل ثنائية رياض محرز.

واحتشد أكثر من 30 ألف مشجع جزائري في مدرجات استاد بيير موروا، وشاهدوا منتخب بلادهم وهو يحافظ على سجله خاليًا من الهزائم للمباراة الـ 16 على التوالي.

وافتتح بغداد بونجاح التسجيل للمنتخب الجزائري في الدقيقة الـ 15 بعد تمريرة من محرز لاعب وسط مانشستر سيتي، وأطلق مهاجم السد القطري تسديدة قوية في الزاوية العليا لمرمى الحارس ديفيد أوسبينا.

وضاعف محرز النتيجة في الدقيقة الـ 18 بتسديدة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالدفاع وخدعت أوسبينا لتدخل المرمى.

وسدد بونجاح في إطار المرمى في الدقيقة الـ28 بينما تصدى رايس مبولحي حارس الجزائر لمحاولة لويس موريل مهاجم كولومبيا في الجهة المقابلة في الدقيقة الـ 34.

وعزز محرز المتألق تفوق الجزائر في الدقيقة الـ65 بعد مجهود فردي، إذ انطلق لاعب مانشستر سيتي من على الجناح الأيسر متجهًا إلى قلب الملعب قبل أن يسدد من عند حافة منطقة الجزاء في شباك أوسبينا.

وقال جمال بلماضي، مدرب الجزائر، الذي قاد فريقه لإحراز لقب كأس الأمم الأفريقية للمرة الثانية في تاريخه في يوليو/ تموز، إن الهدف الآن هو التأهل لكأس العالم 2022.

وتابع متحدثًا عن الفوز على كولومبيا: ”عشنا أجواءً رائعة في الملعب من ناحية الجماهير وشعرنا وكأننا في الجزائر“، مضيفًا أنه يرغب في مواجهة منتخبات أقوى في المستقبل للمساعدة في تطور فريقه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com