بشعارات سياسية تنشد التغيير.. الجزائريون ينظمون أضخم احتفالات شعبية بتتويج ”الخضر“ باللقب الأفريقي (صور)

بشعارات سياسية تنشد التغيير.. الجزائريون ينظمون أضخم احتفالات شعبية بتتويج ”الخضر“ باللقب الأفريقي (صور)

المصدر: جلال مناد وكمال بونوار - إرم نيوز 

لم تتوقف الاحتفالات الشعبية في الجزائر منذ نحو 48 ساعة، عن تتويج محاربي الصحراء بلقب كأس أمم أفريقيا 2019، بعد 29 عامًا من الانتظار والترقب، واختنقت كبرى المدن وشوارع العاصمة بمواكب السيارات وحتى الجرارات التي رسمت مشاهد احتفالية رائعة.

وفي قصر الشعب، نظمت السلطات مراسم احتفالية بعودة المنتخب الوطني لكرة القدم، برئاسة عبدالقادر بن صالح رئيس الدولة المؤقت، فيما كلفت وزراء من الحكومة الحالية باستقبال البعثة الرياضية في مطار هواري بومدين الدولي.

وعلى مدار ساعات شهدت العاصمة الجزائرية، مساء السبت، أكبر موكب احتفالي منذ العام 2009، وأحيا طواف منتخب الجزائر لكرة القدم مشاهد الفرح التي هزت الشارع المحلي غداة تأهل محاربي الصحراء إلى مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

احتفاء أسطوري 

وفي موكب أسطوري واكبه ”إرم نيوز“، احتشد عشرات الآلاف من عشاق أبطال أفريقيا أمام المطار الدولي شرقي العاصمة؛ ابتهاجًا بعودة المنتخب الفائز ببطولة كأس أمم أفريقيا المختتمة بمصر ليلة الجمعة.

وعلى مسافة 18 كيلومترًا، صنع مشجعو محاربي الصحراء مشاهد مذهلة، حيث ركض منير إسماعيل، زهير، سمير وغيرهم مع الحافلة المكشوفة، وسط انبهار زملاء النجم رياض محرز.

وفي مشاهد تفوق أي وصف، تحدى الجزائريون الحرارة المرتفعة والازدحام المروري الخانق ليصنعوا لوحات فائقة الروعة زينتها الأعلام والأناشيد الوطنية والزغاريد.

وبساحة الوئام، بادرتنا الجدة خديجة وهي تغالب الدموع: ”هذا يوم مشهود أتذكر فيه يوم احتفلنا بعيد الاستقلال قبل 57 عامًا“، وكذلك فعل مرافقوها من الأحفاد.

طريق الانفراجة 

وفيما حرص سكان العمارات وسط العاصمة على إلقاء مواطنيهم بالورود، اعتبر العم الوناس أن الفرح الكروي وتلاحم الجماهير، مؤشران على انفراج سعيد للمعضلة السياسية المتواصلة منذ بدء الهبة الشعبية في 22 شباط/فبراير الماضي.

واتسمت الاحتفالات ببروز صوت واحد وحيد يهتف بالجزائر الجديدة المتجددة، التي يراهن شعبها بثبات على الانتقال الهادئ نحو شوط قادم مبشر وواعد، بحسب ما رصده مراسلونا في هذا البلد العربي الأفريقي.

وخيمت على مشاهد الاحتفال الأسطوري أجواء سياسية تنشد التغيير، على نحو يضاهي حجم التغيير الرياضي الذي أثمر فوزًا بكأس بطولة أمم أفريقيا، وتعالت هتافات الملايين تطالب السلطات بالمضي في مسعى الانتقال الديمقراطي الذي يضمن إنهاء المرحلة الانتقالية.

وقال جزائريون لـ“إرم نيوز“، إن نصر ”الخضر“ أول الغيث، مطلقين العنان لشعارات وتوصيفات ساخرة، تندد بما يصفونه زوال ”العصابة“ التي أحكمت قبضتها على البلد، وأمعنت في إذلاله وأفقدته هيبته بين الأمم، في كل المحافل السياسية والرياضية والاقتصادية، على حد تصريحات متطابقة.

واقترح آخرون جمال بلماضي مدرب المحاربين، لقيادة حوار وطني يلم شمل الجزائريين، وينتقل بهم إلى نجاحات أخرى، تواكب التتويج بالكأس الأفريقية، فيما اختار كثيرون التظاهر في الميادين بشعارات رياضية تحمل إيحاءات سياسية، بينها: ”راية واحدة تجمعنا“، ”الجيش والشعب معاك يا الخضرا“، ”هذي البداية وما زال ما زال“، وغيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com