في كأس أمم أفريقيا 2019.. هذا ما فعلته كرة القدم بين المصريين والجزائريين بعد 10 سنوات من التوتر (فيديو إرم)

في كأس أمم أفريقيا 2019.. هذا ما فعلته كرة القدم بين المصريين والجزائريين بعد 10 سنوات من التوتر (فيديو إرم)

المصدر: آلاء طاهر ومحمود حسين - إرم نيوز

بعد 10 سنوات من التوتر المخيّم على العلاقات بين الجماهير المصرية ونظيرتها الجزائرية، على خلفية أحداث تركت بصمات سيئة في ذاكرة الطرفين، نجحت كأس الأمم الأفريقية 2019، التي أُقيمت في مصر في إذابة الجليد، وبث حرارة الود من جديد بين الجانبين.

ورغم أن هناك تاريخًا قديمًا تشوبه بعض الذكريات السيئة بين جمهوري البلدين فيما عُرف كرويًا بموقعة ”أم درمان“ بالسودان في 2010، على خلفية اضطرابات قبل وبعد مباراتي منتخبي مصر والجزائر بتصفيات كأس العالم، ما أدى إلى توتر دبلوماسي بين البلدين، إلا أن ”كان 2019“ جاءت لتكسر الجمود.

وجاء تشجيع المصريين للخُضر، في وقت اعتقد فيه مراقبون أن خروج الفراعنة من البطولة القارية، سيسدل الستار على متابعة المصريين لها، قبل أن يكشف الواقع أن الجماهير المصرية لم تتوانَ عن تشجيع المنتخب الجزائري في النهائي القاري.

وعكس حضور المصريين إلى استاد القاهرة لمساندة الجزائر، منذ الصباح الباكر، الحماس الكبير الذي أبداه شعب ”أم الدنيا“ تجاه أشقائهم في بلدهم الثاني وكأنهم يلعبون على أرضهم.

وتحوّل هذا الحماس الكبير إلى فرحة هيستيرية بعد المباراة، وتتويج الجزائر باللقب على حساب أسود التيرانغا.

وبغض النظر عن نتيجة المباراة، فإن مشهد الوحدة بين المصريين والجزائريين أكد أن الأزمة التي حدثت في 2010 كانت سياسية وليست رياضية، وانتهت بزوال أطرافها، وجاءت أمم أفريقيا 2019 لتعيد العلاقة الودية بين البلدين.