الاتحاد المغربي لكرة القدم يعلن قراراته بعد أزمة مباراة الترجي والوداد

الاتحاد المغربي لكرة القدم يعلن قراراته بعد أزمة مباراة الترجي والوداد

المصدر: الرباط ـ إرم نيوز

كشف الاتحاد المغربي لكرة القدم عن قراراته عقب اجتماع طارئ عقده اليوم السبت، على خلفية أزمة مباراة الترجي والوداد في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وعقد الاتحاد المغربي اجتماعًا بحضور سعيد النصيري رئيس نادي الوداد.

وكشف الاتحاد المغربي عن 4 قرارات:

– مساندة لا مشروطة من الاتحاد المغربي لكرة القدم للوداد الرياضي في هذه الأزمة.

– مراسلة الفيفا في الموضوع معززة بكل الاعتراضات والوثائق.

– اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي.

-التحضير لاجتماع المكتب التنفيذي للكاف المقرر يوم 4 يونيو الجاري والذي ستخصص أشغاله للمآل القانونية لمباراة الترجي والوداد.

واتهم رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع الذي يشغل نائب رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، ما أسماه بأخطبوط الفساد الذي يتحكم في دواليب الكرة الإفريقية.

وانتقد لقجع خلال اجتماع للجامعة الملكلية المغربي لكرة القدم مع المكتب المسير للوداد البيضاوي الفضائح التحكيمية التي شهدتها مباراتا ذهاب وإياب النهائي، وقال إن الفريق المغربي تعرض لظام تحكيمي، ”الظلم الذي تعرض له الوداد لا يحتاج للمزايدة، ولن نتوانى من أجل اتخاذ كل القرارات المناسبة في الوقت المناسب للدفاع بشكل واضح عن مصالح الكرة الوطنية ولو كان ذلك بالتصعيد“.

وأضاف لقجع أنه لم يعد الاجتماع المستجعل لتصحيح الأخطاء التحكي أو تقييم الحكام، بل لمحاربة أخطبوط فساد كروي يتحكم في الكرة الإفريقية وينشر الفساد في لجنة التحكيم بـ“الكاف“ خلال سنوات،

وكان رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أحمد أحمد قد عبر بدوره عن أسفه لما آلت إليه المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا، مشيرا إلى أن فريق الوداد المغربي تعرض للظلم.

ودعا الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لعد اجتماع طارئ للجنته التنفيذية الثلاثاء المقبل بباريس لمدراسة الأحداث التي شهدتها مباراة إياب دوري أبطال إفريقيا.

وتوّج فريق الترجي الرياضي التونسي بلقب دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم للمرة الثانية على التوالي والرابعة في تاريخه، بعد انسحاب الوداد البيضاوي المغربي ورفضه استكمال إياب نهائي أبطال إفريقيا في المباراة التي أقيمت على الملعب الأولمبي في رادس، حيث كانت المباراة تشير لتقدم الفريق التونسي بهدف نظيف.

وشهدت المباراة واقعة غريبة من نوعها حيث توقفت منذ الدقيقة 65 بسبب اعتراض لاعبي الوداد البيضاوي على تعطل تقنية الفيديو (الفار)، التي من المفترض تطبيقها في النهائي القاري.

ورفض الحكم الغامبي بكاري جاساما احتساب هدف للوداد في الدقيقة 61 بحجة سقوط وليد الكرتي في مصيدة التسلل، ما دفع لاعبي الفريق المغربي لمطالبة الحكم باللجوء إلى تقنية الفار.

وانفجر لاعبو الوداد غضبًا في وجه الحكم، وطالبوه بالعودة إلى تقنية الفيديو ”الفار“، لكنه تجاهل كل طلبات لاعبي الوداد مصرًا على استكمال اللقاء.

وامتنع لاعبو الوداد عن العودة إلى الملعب لإجبار الحكم على العودة لمطالعة الهجمة، وأثناء ذلك اندفع أحد مشجعي فريق الترجي إلى ملعب اللقاء واشتبك مع لاعبي الوداد إلا أن الأمن تدخل ومنعه.

وتوقفت المباراة لأكثر من 25 دقيقة؛ بسبب عطل في الفار، حتى أن المالغاشي أحمد أحمد رئيس الاتحاد القاري (كاف) نزل إلى أرضية ملعب رادس للتعرف على حجم المشكلة.

واستمر توقف المباراة لأكثر من ساعة كاملة، ليتخذ حكم اللقاء قراره بفوز الترجي بعد حصوله على قرار من الاتحاد الأفريقي (الكاف) بذلك الأمر لرفض لاعبي الوداد استكمال اللقاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com