تقارير.. حسام عوار سينضم للمنتخب الجزائري

تقارير.. حسام عوار سينضم للمنتخب الجزائري

المصدر: كمال بونوار - إرم نيوز

أكد مصدر مسؤول بالاتحاد الجزائري لكرة القدم، الإثنين، عن نجاح جمال بلماضي، مدرب منتخب الجزائر في إقناع النجم الشاب، حسام عوار، بالدفاع عن ألوان منتخب بلاده.

واستنادًا إلى معطيات خاصة بشبكة ”إرم نيوز“، فإنّ اللقاء الذي جمع بلماضي، (42 عامًا) بحسام عوار (20 عامًا) لاعب خط الوسط لنادي، أولمبيك ليون، الفرنسي، كان إيجابيًا، وأفضى إلى حسم عوار تردده المزمن واقتناعه بالانضمام إلى منتخب بلده الأمّ اعتبارًا من مواجهتي غامبيا وتونس في آذار القادم.

ولم يتم الإعلان رسميًا إلى حد الآن عن خطوة عوار، الذي يعد ضمه إضافة نوعية لمنتخب الجزائر الباحث على المنافسة بقوة في كأس أمم أفريقيا التي تقام في مصر (15 يونيو – 13 يوليو القادم).

وبعد، عوار، يراهن، بلماضي، على إقناع، رفيق غيطان، لاعب خط وسط رين الفرنسي، ولا يزال، غيطان (مواليد 26 مايو 1999)، يتعافى من إصابة خطيرة طالته على مستوى الركبة قبل 4 أشهر.

ويتواجد، غيطان (والده جزائري وأمه مغربية) محل اهتمام الفرنسي، هيرفي رينار مدرب منتخب أسود الأطلس.

وإضافة إلى عوار وغيطان، يهتم مدرب محاربي الصحراء بالثلاثي: ماكسيم بايلا لوبيز، مهدي ليريس، وياسين عدلي.

وستكون لبلماضي جلسة مع ياسين عدلي رئة الفريق الرديف لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي، ويهتم مدرب محاربي الصحراء بضمّ عدلي (مواليد 29 يوليو 2000) خصوصًا في ظلّ النقص الذي يشكو منه منتخب الجزائر على مستوى خط الوسط.

وكاد، عدلي أن ينتقل إلى آرسنال الإنجليزي في سوق الانتقالات الصيفي، لكن الصفقة اصطدمت برفض مسؤولي الفريق الباريسي.

ويريد بلماضي استغلال تواجد مواطنه، مهدي ليريس، بباريس، لبحث التحاق جناح ”كييفو فيرونا“ الإيطالي بمنتخب الجزائر، ويتميز، ليريس، (مواليد 23 مايو 1998) بتعدّد مناصبه، حيث يشغل عدة مراكز هجومية.

ويُرتقب أن يختتم، بلماضي، جولته الفرنسية بملاقاة، ماكسيم بايلة لوبيز (20 عامًا) الذي لمّح قبل أشهر إلى احتمال دفاعه عن ألوان منتخب الجزائر.

وسبق لشقيق ماكسيم الأكبر، جوليان، (مواليد مارس 1992) أن خاض مونديال الأواسط مع منتخب الجزائر لأقل من 20 عامًا في نوفمبر 2009 بنيجيريا، حيث حُظي، جوليان، ببعض الدقائق في مواجهتي إيطاليا والجزائر، والأوروغواي مع الجزائر.

ولا يريد بلماضي الاكتفاء بالخماسي المذكور، حيث يهتم مدرب محاربي الصحراء بمواهب شابة على المدى المتوسط، ويتعلق الأمر بالمدافع، ريان آيت نوري، والمتوسط، ياسين فقير.

ويتواجد، ريان آيت نوري، (مواليد 6 يونيو 2001، الظهير الأيمن لنادي ”أنجي“ الفرنسي“ ضمن اهتمامات بلماضي.

من جهته، يبدو ياسين فقير (21 عامًا) قريبًا من منتخب الجزائر، خلافًا لشقيقه الأكبر نبيل الذي اختار ديوك فرنسا قبل 4 سنوات.

وأسرّ ياسين الذي ينشط في صفوف أولمبيك ليون الفرنسي، لمقرّبيه أنّه لا يضع منتخب فرنسا بتاتًا في حساباته، ويفضل الدفاع عن ألوان منتخب وطنه الأمّ.

ويخطط ياسين فقير للمشاركة مع الجزائر في الشوط المؤدي إلى أولمبياد طوكيو 2020.