جمال بلماضي متفائل ويكشف عن خطته لمنتخب الجزائر حتى 2022

جمال بلماضي متفائل ويكشف عن خطته لمنتخب الجزائر حتى 2022

المصدر: رويترز

أعرب جمال بلماضي المدرب الجديد لمنتخب الجزائر لكرة القدم عن تفاؤله بشأن المهمة الجديدة التي تولاها خلفًا للمدرب السابق رابح ماجر، مضيفًا أن الاختيار جاء في وقت مناسب بعد أن اكتسب مزيدًا من الخبرة في مجال التدريب.

وقال بلماضي في مقابلة مع موقع الاتحاد الجزائري لكرة القدم على الإنترنت: ”هذه التجربة تهمني وهي فخر لي، لكن الشيء المختلف الوحيد هو من ناحية المسؤولية الكبيرة التي تنتظرني“.

وأضاف: ”أنا متفائل لاسيما في ظل الرغبة القوية التي تحدوني للنجاح مع المنتخب، وأناشد الجميع مساعدتي ومساندة الفريق“.

وكشف بلماضي، الذي رحل عن تدريب الدحيل القطري الشهر الماضي لأسباب شخصية بعدما قاده للقب الدوري في آخر موسمين، عن بعض تفاصيل الاتفاق الذي تم في الأول من أغسطس مع خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم في باريس.

وقال بلماضي: ”المفاوضات لم تكن عسيرة في ظل التوافق الكبير في الأفكار مع رئيس الاتحاد… لمست الرغبة في العمل معًا لتجسيد مشروع يسمح باسترجاع هيبة المنتخب الجزائري مجددًا“.

وكان الاتحاد الجزائري أعلن، أمس الخميس، تعاقده مع بلماضي لقيادة الفريق حتى نهاية كأس العالم 2022 في قطر بعد أن فسخ التعاقد مع ماجر الذي تعرض لضغوط كبيرة بعد الهزيمة أمام الرأس الأخضر والبرتغال في مباراتين وديتين.

وأعرب المدرب الجديد، الذي لعب في صفوف عدة أندية أوروبية منها مرسيليا وسيلتا فيغو ومانشستر سيتي، عن اعتزازه بالمهمة الجديدة مع منتخب بلاده الذي يعود إليه مدربًا بعد أن شارك في صفوفه كلاعب وسط في 20 مباراة دولية.

* طموحات مستقبلية

وقال المدرب البالغ من العمر 42 عامًا إنه يدرك تمامًا حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه.

وغابت الجزائر عن كأس العالم الأخيرة التي استضافتها روسيا. وكان المنتخب المنتمي لشمال أفريقيا قدم أداءً جيدًا في نسخة 2014 من البطولة في البرازيل، وتأهل لدور الستة عشر قبل أن يخسر 2-1 أمام ألمانيا بعد وقت إضافي.

وأشار بلماضي إلى أنه سيكون سعيدًا بالعودة إلى قطر كمدرب يقود منتخب بلاده للظهور مجددًا في كأس العالم 2022، لكنه رفض استباق الأحداث مشددًا على ضرورة الاستعداد الجيد للبطولات المقبلة قبل التفكير في التأهل لكأس العالم.

وتخرج الجزائر لمواجهة غامبيا في الجولة الثانية لتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019 وتتصدر المجموعة الرابعة متساوية مع بنين بعد فوزها 1-صفر على توغو.

ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى النهائيات التي تستضيفها الكاميرون في يونيو/ حزيران من العام المقبل.

وقال بلماضي إنه سيعلن عن قائمة موسعة لتشكيلة منتخب الجزائر منتصف الشهر الجاري، كما كشف على عودة عزيز بوراس كمدرب لحراس مرمى المنتخب الجزائري.

وتابع: ”كنت أتمنى أن يرافقني في مهامي نفس الطاقم الفني الذي كان يعمل معي في الدحيل لكن استحال ذلك“، مضيفًا أنه سيعمل على تعزيز الجهاز الفني بمدرب مساعد ومتخصص في التحضير البدني للاعبين يتوافقان مع أفكاره والمشروع الذي يرغب في إنجازه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة