المغرب يحتج رسميًا على الأخطاء التحكيمية في كأس العالم ويطالب الفيفا برفع الظلم – إرم نيوز‬‎

المغرب يحتج رسميًا على الأخطاء التحكيمية في كأس العالم ويطالب الفيفا برفع الظلم

المغرب يحتج رسميًا على الأخطاء التحكيمية في كأس العالم ويطالب الفيفا برفع الظلم

المصدر: رويترز

احتج الاتحاد المغربي لكرة القدم رسميًا على الأخطاء التحكيمية التي تعرّض لها الفريق في آخر مباراتين بالدور الأول في كأس العالم المقامة حاليًا في روسيا عبر خطاب إلى رئيس الاتحاد الدولي للعبة (الفيفا) اليوم الخميس.

وبعث الاتحاد المغربي رسالة باسم رئيسه فوزي لقجع بعنوان ”الأخطاء التحكيمية“ قال فيها إن ”الظلم تسبّب في خروج المنتخب المغربي من الدور الأول“.

واعتبرت الرسالة، التي صاحبها مقاطع فيديو لبعض الحالات التحكيمية خلال مباراتي إسبانيا والبرتغال، أن نتيجة المباراتين قد تأثرت بهذه الأخطاء، وحرمت الفريق المغربي من التأهل للدور التالي عن المجموعة الثانية.

وأضاف لقجع، الذي نزل إلى الملعب عقب نهاية مباراة إسبانيا 2-2 للاحتجاج بشدة على الحكم الأوزبكي الذي أدار اللقاء بمدينة كاليننغراد، أن خطورة الأخطاء تبدو واضحة في مباراتي البرتغال وإسبانيا، وأن اللجوء لتقنية حكم الفيديو المساعد ”جاء من أجل الحفاظ على مصالح المنتخبات المنافسة“.

وتابع أن ”خير دليل على ذلك عدم اللجوء لتلك التقنية لتحقيق مطالب المغرب باحتساب ثلاث ركلات جزاء أمام البرتغال، بالمقابل تم استعمال هذه التقنية لاحتساب هدف التعادل الثاني لإسبانيا على نحو غير ملائم“.

واختتم رئيس الاتحاد المغربي رسالته قائلًا ”نعتمد على وعيكم الأخلاقي واحترام القانون من أجل اتخاذ الإجراءات المطلوبة، والعمل على القيام بالتعديلات المطلوبة لعلاج هذا الظلم وضمان مسابقة يسود فيها تساوي الحظوظ بالنسبة لجميع الفرق“.

وودّع المغرب بطولة روسيا بعد الحصول على نقطة واحدة بالتعادل مع إسبانيا بعد الخسارة 1-صفر مع إيران ثم بالنتيجة ذاتها أمام البرتغال.

من جهته النجم المغربي يونس بلهندة، عن أسفه للطريقة التي أُقصي بها منتخب بلاده، من دور المجموعات في كأس العالم 2018.

وقال راديو ”مونت كارلو“ الفرنسي عن بلهندة فوله: ”الكل يعرف، والكل تابع ما حدث لنا، عندما أرادوا الحسم في قرار ما، لصالح البرتغال أو إسبانيا، فقد لجأوا لتقنية الفيديو“.

وأضاف: ”عندما طلبنا نحن، العودة للفيديو، أكد لنا الحكم، أن هناك حديث مع حكام الفيديو، لكن الحقيقة أنه لم يتواصل معهم في أي قرار، ولا أحد منهم طلب منه التأكد من أي قرار“.

وأوضح بلهندة: ”هي تخدم فقط المنتخبات الكبيرة“.

واختتم بلهندة ”في الأخير، علينا أن ننظر إلى المستقبل، ونستعد للمونديال المقبل من الآن، نملك مجموعة من اللاعبين الشباب، وسنعول عليهم، لأن لدينا آمال كبيرة في كأس أمم أفريقيا 2019“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com