ما أهم الأوراق الرابحة لمنتخب المغرب في كأس العالم‎؟ – إرم نيوز‬‎

ما أهم الأوراق الرابحة لمنتخب المغرب في كأس العالم‎؟

ما أهم الأوراق الرابحة لمنتخب المغرب في كأس العالم‎؟

لم تكن بداية المهاجم وليد أزارو جيدة مع النادي الأهلي المصري، قبل أن يصبح أحد أهم لاعبي فريقه، لكن المنتخب المغربي لن ينتظر منه وحده الكثير بل من العديد من الواعدين الذين ربما يشاركون في كأس العالم.

وفرض أزارو عودته القوية لصفوف المنتخب المغربي، بعد أن كان لاعبًا مغمورًا بإحدى فرق الهواة بمنطقة سوس بجنوب البلاد قبل ثلاث سنوات، لينضم بعدها إلى الدفاع الحسني الجديدي ومنه للنادي القاهري العملاق.

ورغم أن حسنية أغادير أكبر فرق منطقة سوس لم يتحمس لانضمام اللاعب القادم من أدرار سوس إحدى فرق الهواة، فإن أزارو لم ييأس واجتهد ليحصل على فرصته في الدفاع الجديدي عندما كان يدربه جمال السلامي الذي أقنعه بأن يتحول لمهاجم ليتوهج لاحقًا بعد أن ساهم في فوز الفريق بكأس العرش.

وساهم تألق أزارو مع الدفاع الجديدي في انضمامه للمنتخب المغربي قبل أن يلتقطه الأهلي.. وواجه المهاجم سيلا من الانتقادات بعد انتقاله إلى الدوري المصري بسبب إهداره للعديد من الفرص الخطيرة.

واستفاد أزارو، البالغ عمره 24 عامًا، من دعم مدربه حسام البدري؛ ليساهم في حفاظ الأهلي على لقب الدوري المصري كما تصدر قائمة الهدافين برصيد 17 هدفًا.

أيوب الكعبي

وبجانب أزارو يبرز -أيضًا- أيوب الكعبي، مهاجم نهضة بركان، الذي استدعي للمرة الأولى للمنتخب المغربي.

وتألق الكعبي (25 عامًا) وسجل تسعة أهداف ليقود المغرب للقب بطولة أفريقيا للاعبين المحليين، كما أحرز هدف الفوز في انتصار فريقه 1-صفر على الأفريقي التونسي في كأس الاتحاد الأفريقي ليتقدم نهضة بركان إلى الدور الثالث الأسبوع الماضي.

ولمع الكعبي مع الراسينغ البيضاوي وقاده للترقي لدوري الأضواء، وتوج هدافًا للدرجة الثانية قبل انضمامه إلى نهضة بركان.

أشرف حكيمي

وأصبح أشرف حكيمي، البالغ عمره 20 عامًا، أول لاعب مغربي يسجل هدفًا مع ريال مدريد.

وانضم حكيمي للمنتخب المغربي تحت قيادة إيرفي رينار، قبل أن يختاره زين الدين زيدان للمشاركة مع ريال مدريد.

ويلعب حكيمي كظهير أيمن مع الريال، ورغم أنه لا يشارك في مركزه المفضل مع المغرب في ظل صعوبات تواجه رينار في مركز الظهير الأيسر فإنه يؤدي مهامه باستماتة وإصرار يجعله ممن سيعول عليه المغرب في روسيا.

أمين حارث

وفاجأ أمين حارث، البالغ عمره 21 عامًا، الذي لعب مع فرنسا في مراحل الناشئين الجميع ليختار اللعب للمغرب قبل أن يضمن تأهله لكأس العالم ويقدم أداءً جيدًا مع شالكه الألماني.

وسلك سفيان امرابط، لاعب فينوورد الهولندي، والبالغ عمره 22 عامًا، المسار ذاته بعد أن تلقى دعوة للعب للمنتخب الهولندي ليأخذ بعض الوقت قبل أن يقرر الانضمام للمغرب.

وسيكون سفيان بوفال، البالغ 25 عامًا، لاعب وسط ساوثامبتون مطالبًا بتقديم أفضل ما لديه لضمان مشاركته في التشكيلة المسافرة إلى روسيا في يونيو/ حزيران بعد أن غاب لفترة طويلة بسبب الإصابة.

حكيم زياش

كما أصبح حكيم زياش، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، مطلبًا جماهيريًا عندما بدا المغرب عاجزًا بحصوله على نقطتين في الدور الأخير للتصفيات، وفشل في هز شباك منافسيه.

وتعادل المغرب دون أهداف مع الجابون ثم ساحل العاج ليتعرض المدرب إيرفي رينار لانتقادات عديدة بسبب انضمام زياش للمنتخب.

وتدخل فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي، شخصيًا عندما سافر مع المدرب الفرنسي لمقابلة زياش الذي تحدث قبل ذلك عن عدم انضمامه للمنتخب في ظل وجود رينار.

وحملت عودة زياش 6 أهداف للمغرب في مواجهة مالي وأحرز ثنائية في هذه المباراة ليقود انتفاضة المغرب والتي ساعدتها تراجع نتائج كوت ديفوار.

ورغم أن زياش أهدر ركلة جزاء في المباراة الرابعة في مالي فإنه لعب دورًا مهمًا في عودة المغرب إلى النهائيات للمرة الأولى منذ 1998.

واضطر رينار لإجراء تغييرات على خطته عند مشاركة زياش، إذ أعاد يونس بلهندة، لاعب غلطة سراي التركي، إلى مركز خط الوسط المدافع بجانب المخضرم كريم الأحمدي ليفسح المجال أمام تألق لاعب أياكس.

ولعب زياش مع منتخب هولندا تحت 21 عامًا لكنه فاجأ مسؤولي الاتحاد الهولندي باختيار اللعب للمغرب.

ووصف ماركو فان باستن، مهاجم هولندا السابق، اختيار زياش بأنه ”ساذج“ لكن في النهاية ثبت صحة قرار زياش إذ لم تبلغ هولندا النهائيات للمرة الأولى منذ 2002.

ويحمل زياش آمال الجماهير المغربية في كأس العالم والتي يلعب فيها المغرب في المجموعة الثانية الصعبة، بجانب إسبانيا والبرتغال وإيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com