كيف سقط فان مارفيك في فخ باوزا بمباراة السعودية والإمارات؟

كيف سقط فان مارفيك في فخ باوزا بمباراة السعودية والإمارات؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تلقى المنتخب السعودي هزيمة مريرة على يد نظيره ومضيفه الإماراتي بنتيجة 2-1، مساء الثلاثاء، على ملعب “هزاع بن زايد” في الجولة التاسعة وقبل الأخيرة للمجموعة الثانية في تصفيات قارة آسيا المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

وقدم المنتخبان عرضًا كرويًا مثيرًا تفوق خلاله الأبيض الإماراتي بعدما كان متأخرًا بهدف نواف العابد من ضربة جزاء.

ونجح المدرب الأرجنتيني إدغاردو باوزا، المدير الفني للإمارات، في تحقيق الفوز على حساب نظيره الهولندي بيرت فان مارفيك، المدير الفني للسعودية.

وترصد “إرم نيوز” في التقرير التالي أبرز الأسباب التي أسقطت فان مارفيك على يد باوزا والتفوق الإماراتي على حساب السعودية.

العامل البدني

فشل المنتخب السعودي بشكل واضح في مجاراة لاعبي الأبيض الإماراتي رغم أن الدوري السعودي انطلق مبكرًا عن الدوري الإماراتي.

ويبدو أن فان مارفيك فشل في تجهيز لاعبيه بدنيًا قبل لقاء الإمارات بعكس باوزا الذي خاض معسكرًا على أكثر من مرحلة واستفاد من عدم بدء الدوري الإماراتي وهو ما جعله يستفيد من تجهيز اللاعبين بدنيًا بنفسه.

واقعية باوزا

أجاد المدرب الأرجنتيني التعامل مع المباراة رغم غياب نجمه الأبرز عمر عبدالرحمن “عموري”.

لعب باوزا بواقعية واعتمد على خبرة إسماعيل مطر في دور صانع الألعاب رغم تراجعه البدني واستطاع مدرب منتخب الإمارات أن يوظف الثنائي علي مبخوت وأحمد خليل في الهجوم الأبيض بشكل منظم.

وأكد أسامة خليل، نجم منتخب مصر الأسبق، لـ”إرم نيوز”، أن باوزا قدم مستويات رائعة على الصعيد التكتيكي، موضحًا أن المدرب الأرجنتيني لديه قدرات مميزة وواقعية شديدة.

وأضاف: “باوزا لعب على قدرات لاعبي الأبيض ولم يترك المساحات للاعبي السعودية وأجاد غلق الدفاعات أمام السهلاوي ونواف العابد”.

الثقة الزائدة

دفع منتخب السعودية ثمن الثقة الزائدة في لقاء الإمارات، خاصة أنه تقدم مبكرًا بهدف العابد في الدقيقة 20 من عمر اللقاء.

وتعامل المنتخب السعودي مع اللقاء بثقة زائدة ولم يستطع أن يجاري الإمارات بعد التقدم وتعادل الأبيض سريعاً ولكن الأخضر لم يعد للمباراة.

تغييرات متأخرة

فشل فان مارفيك في إعادة المنتخب السعودي للمباراة وتأخر بشكل واضح في التغييرات التي تقلب الموازين في المباراة رغم تأخر فريقه وافتقاده الحلول الهجومية بشكل واضح على مرمى الإمارات.

أشرك فان مارفيك الثنائي فهد المولد وسالم الدوسري الجناحين في الدقيقتين 67 و71 ولم يفكر في الدفع برأس حربة ثانٍ بجوار محمد السهلاوي البعيد عن مستواه إلا قبل 9 دقائق فقط من النهاية حين أشرك ناصر الشمراني.

وقال إكرامي عبدالعزيز، مدرب فريق وج السعودي السابق، لـ”إرم نيوز”، إن المنتخب السعودي كان بعيداً عن المستوى والفاعلية على مرمى الإمارات.

وأضاف: “تابعت مباراة السعودية والإمارات وفوجئت بمستوى لاعبي الأخضر خاصة في الجانب البدني والفني ولم ينجح فان مارفيك في إدارة المباراة”.

والفوز هو الأول للإمارات مع باوزا، مدرب الأرجنتين السابق، بعد تعيينه في مايو آيار الماضي خلفا لمهدي علي بعدما تعادل 1-1 مع تايلاند في مباراته الأولى.

وبهذه النتيجة تظل السعودية في المركز الثاني برصيد 16 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف اليابان المتصدرة التي تستضيف أستراليا، ولديها نفس رصيد السعودية، بعد غد الخميس.

أما الإمارات فرفعت رصيدها إلى 13 نقطة لتبقى في المركز الرابع على أمل التقدم للمركز الثالث في الجولة الأخيرة من التصفيات.

ويتأهل أول منتخبين مباشرة إلى نهائيات كأس العالم ويلعب صاحب المركز الثالث مع نظيره في المجموعة الأخرى ويخوض الفائز مواجهة فاصلة مع منتخب من اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى ودول الكاريبي (كونكاكاف) على بطاقة إضافية للظهور في روسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع