ماذا كشفت مواجهات نادي الهلال بالدوري السعودي قبل موقعة العين؟

ماذا كشفت مواجهات نادي الهلال بالدوري السعودي قبل موقعة العين؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تتصدر موقعة نادي الهلال السعودي ضد العين الإماراتي في ربع نهائي دوري أبطال آسيا الاهتمامات لأغلب الجماهير العربية عامةً وجماهير الفريقين بشكل خاص.

ويلتقي الهلال نظيره العين، يوم الاثنين المقبل، في جولة الذهاب بالإمارات، بينما تقام جولة الإياب يوم 11 سبتمبر المقبل في السعودية.

وافتتح الهلال مشواره بالدوري السعودي بمواجهتين، بينما يخوض العين مبارياته في الموسم الحالي بداية من لقاء الهلال حيث يبدأ الدوري الإماراتي في سبتمبر.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ما قدمته مواجهات الهلال بالدوري السعودي قبل موقعة العين الإماراتي.

أزمة دفاعية

أثبت ظهور الهلال في الدوري السعودي خلال الجولتين الماضيتين أن الفريق يعاني من أزمة دفاعية واضحة بدليل أنه استقبل 4 أهداف في مباراتين فقط.

بدأ الهلال مسيرته في لقاء الفيحاء، الصاعد حديثاً لمسابقة الدوري، ولكنه فاز بصعوبة بهدفين مقابل هدف ثم تخطى عقبة التعاون بنتيجة 4-3.

وأكد عمرو أنور، المدير الفني الأسبق لفريق اتحاد جدة، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، أنه تابع مباراتي الهلال في الدوري وهناك أزمة واضحة في خط الدفاع وظهرت بوضوح مع إصابة الأوروغوياني ميليسي.

وأضاف: ”الهلال واجه فريقين بعيدين عن المنافسة واستقبل عدداً وافراً من الأهداف واستطاع الفريق السعودي أن يثبت قدراته الهجومية“.

وانتقد محسن الحارثي، محلل برنامج ”صدى الملاعب“ بقناة ”إم بي سي“، الأداء الدفاعي الهزيل لفريق الهلال، موضحاً أن هذه الأخطاء لو تكررت في لقاء العين سيكون أمراً كارثياً.

معادلة دياز تتغير

يراهن الكثيرون على تغير أفكار ومعادلة المدرب الأرجنتيني رامون دياز، المدير الفني للهلال، في لقاء العين.

ويرى المتابعون أن رامون دياز سيغير خططه ويلعب بشكل دفاعي مميز ويستفيد من قدراته الهجومية بشكل أكبر، خاصة أن الفريق يستطيع أن يتعامل مع اللقاءات الكبرى بشكل مختلف.

شخصية البطل

أظهر الهلال شخصية البطل بعبور اختباري الفيحاء والتعاون رغم تفوق المنافسين في بعض فترات اللقاء.

وقدم الهلال بشكل واضح أداءً هجومياً متميزاً لدرجة أنه سجل 6 أهداف في لقاءين وهو مؤشر جيد في لقاء العين أن الفريق السعودي لديه أنياب هجومية فتاكة تزعج زعيم الإمارات.

غياب الحبسي

كان المشهد الأبرز في الجولتين الماضيتين غياب الحارس العماني علي الحبسي، الذي انضم إلى الفريق السعودي في الموسم الحالي.

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن الحبسي سيغيب عن افتتاحية الموسم في الهلال في لقائي الدوري السعودي بجانب الغياب عن قائمة الفريق بدوري أبطال آسيا، رغم أن الهلال هو من قاد حملة فتح باب التعاقد مع حراس مرمى أجانب.

وذهب البعض إلى غضب الحبسي من المعاملة التي يتعرض لها في الهلال والإبقاء عليه بديلاً رغم خبراته الطويلة وقدراته التي لا يختلف عليها اثنان.

وكتب الإعلامي السعودي ياسر الدخيل، عبر حسابه بموقع تويتر، أن دفاع الهلال يستقبل الأهداف بسهولة والهجوم يسجل بغزارة، مؤكداً أنه لو كان الحبسي في الخلف لنسي الهلال هم الدفاع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com