4 أمور يخشاها منتخب السعودية في مواجهة تايلاند – إرم نيوز‬‎

4 أمور يخشاها منتخب السعودية في مواجهة تايلاند

4 أمور يخشاها منتخب السعودية في مواجهة تايلاند

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

لن يكون منتخب السعودية في نزهة حين يخرج لمواجهة تايلاند، الخميس، في الجولة السادسة للمجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

ويسعى المنتخب السعودي لعبور عقبة تايلاند رغم أن الفوارق كلها تصب في صالحه إلا أن كرة القدم لا تعترف سوى بالجهد داخل المستطيل الأخضر.

ويرصد ”إرم نيوز“ في السطور القادمة أبرز الأمور التي يخشاها المنتخب السعودي في مواجهة تايلاند..

الثقة الزائدة

يبدو شبح الثقة الزائدة من جانب المنتخب السعودي أمراً مخيفاً قبل لقاء تايلاند خاصة أن الأخضر يتصدر ترتيب المجموعة ويهمه الفوز لتعزيز الصدارة في ظل سهولة المواجهة أمام تايلاند نسبياً بالمقارنة بباقي مباريات المجموعة.

ويدرك المنتخب السعودي جيداً أن لقاء تايلاند سيكون أسهل بكثير من لقاءات أخرى يخوضها في المجموعة بداية من لقاء العراق ثم المباريات الثلاث الآخرى بالتصفيات أمام استراليا واليابان والإمارات لبلوغ نهائيات كأس العالم.

وحذر المدرب المصري عمرو أنور، المدير الفني الأسبق لفريق الاتحاد السعودي، لاعبي الأخضر من الثقة الزائدة أو التهاون في لقاء مهم أمام تايلاند.

وأشار أنور في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ إلى أن منتخب السعودية قادر على تحقيق الفوز في ظل فوارق تاريخية وفنية ولكن الثقة الزائدة قد تدمر كل شيء والملعب لا يعترف في النهاية إلا بمن يحترمه ويخلص له.

شبح استراليا

يخشى منتخب السعودية -أيضاً- شبح لقاء استراليا الذي تعادل خلاله منتخب تايلاند في المجموعة.

ويأمل الأخضر عبور عقبة تايلاند لأن؛ الأخير بدأ التحسن بدليل أنه تعادل مع منتخب أستراليا في  الملعب نفسه الذي يستضيف اللقاء.

وكانت آخر زيارة لمنتخب السعودية إلى تايلاند في تصفيات كأس العالم 2014 انتهت بالتعادل أيضاً وهو أمر يدعو للقلق خاصة أن الأخضر لديه طموحات كبيرة في تحقيق الفوز وعبور اللقاء بالنقاط الثلاث.

وجاءت تصريحات تيسير الجاسم قائد المنتخب السعودي لتؤكد المخاوف من انتفاضة تايلاندية ومفاجأة تربك الحسابات بعدما أشار الجاسم إلى أن المنتخب التايلاندي يلعب كرة قدم متطورة ولا مجال لفقدان نقاط أمام الأخضر.

ضغوط المنافسة والانتقادات

مازالت الانتقادات تلاحق الهولندي فان مارفيك المدير الفني لمنتخب السعودية رغم النتائج الطيبة التي يحققها مع الفريق.

ووجه الأسطورة السعودية ماجد عبد الله سهام الانتقادات لفان مارفيك مؤكداً أنه ظلم بعض اللاعبين المتألقين في دوري جميل السعودي.

وتبقى ضغوط المنافسة مع اليابان وأستراليا والإمارات في مجموعة الموت بجانب الانتقادات عقبة وعامل ضغط كبير على المنتخب السعودي.

مشاكل فنية

يعاني المنتخب السعودي من أزمة في الخط الأمامي رغم أنه سجل 9 أهداف في دور المجموعات خلال 5 مباريات إلا أن الهزة التي تعرض لها ناصر الشمراني أخيراً ورحيله عن الهلال إلى العين الإماراتي قد تؤثر على عطائه مع المنتخب.

ويبقى وجود محمد السهلاوي عاملاً للاطمئنان في صفوف منتخب السعودية ولكن عدم وجود بديل على المستوى نفسه من السرعات والعطاء البدني يثير القلق.

ويظل غياب فهد المولد ضربة فنية قوية لمنتخب السعودية؛ لأنه أحد مفاتيح اللعب في تشكيلة مارفيك ولاعبٌ لا غنى عنه.

وأكد المدرب المصري طارق يحيى المدير الفني السابق لفريق هجر السعودي في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أنه يتمنى التوفيق بكل تأكيد للأخضر في لقاء تايلاند ويتمنى حصده تذكرتي التأهل للمونديال مع الإمارات والعراق.

وأشار إلى أن المنتخب السعودي تغير مع مارفيك في اللعب الجماعي والخبرة في التعامل مع هجمات المنافسين وبالتالي الأخضر أصبح يدرك جيداً صعوبة أي مباراة ويتعامل بحنكة ومن الصعب أن يقع في فخ الثقة الزائدة مطالباً اللاعبين بالتركيز الشديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com