العراق يلجأ إلى المحكمة الرياضية بسبب منعه من اللعب في إيران

العراق يلجأ إلى المحكمة الرياضية بسبب منعه من اللعب في إيران

المصدر: مترجم – إرم نيوز

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الشباب والرياضة العراقية عاصفة موسى، اليوم الأربعاء، أن العراق قرر اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) لنقض قرار حرمان المنتخب العراقي لكرة القدم من اللعب في إيران.

واعتبرت موسى، في تصريح لوكالة أنباء إيرانية، أن العراق يعاني غبنًا رياضيًا كبيرًا يمارسه الاتحاد الدولي عليه، وإن وزارة الشباب والرياضة العراقية لا يمكن لها أن تقف مكتوفة الأيدي تجاه هذا الظلم والغبن الذي يتعرض له البلد.

وقالت المسؤولية العراقية إن ”وزارة الشباب والرياضة تجدد تأكيدها أن العراق سبق وأن اختار إيران كملعب افتراضي للمنتخب الوطني قبل عام من الآن، وبالتالي ليس للأمر أي تبعات سياسية“، مشيرة إلى أن السعودية وحال رفضها للعب في إيران فإن مبارياتها ستجرى على أرض العراق.

وكشفت عاصفة موسى عن أن الاتحاد العراقي سيخاطب نظيره الدولي لتبيان الظلم الذي تسبب به الاتحاد الآسيوي بمنع العراق من اللعب في إيران، فيما يخص مباريات فريقه الوطني في التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وختمت المتحدثة باسم الوزارة حديثها، بتأكيدها ضرورة تكاتف جميع الأوساط الرياضية في العراق من أجل رفع الظلم الذي يمارسه الاتحادان الآسيوي والدولي بحق العراق.

يذكر أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أصدر قرارا منع فيه العراق من اللعب في إيران، فيما يخص مباريات فريقه الوطني بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018، فيما طالبوا العراق باختيار أرض بديلة.

وكان المتحدث الرسمي باسم الاتحاد السعودي لكرة القدم، عدنان المعيبد أعلن في 14 أبريل الحالي، أن منتخب بلاده لن يلعب أمام العراق في إيران ضمن التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا، مشيرًا إلى أنه ”بإمكان العراق اللعب في بلدان عربية أخرى“.

ووضعت القرعة منتخبات إيران وكوريا الجنوبية وأوزبكستان والصين وقطر وسوريا في المجموعة الأولى، فيما ضمت المجموعة الثانية ”أستراليا واليابان والسعودية والإمارات والعراق وتايلاند“.

وترفض السعودية اللعب في إيران سواء على مستوى المنتخبات الوطنية أو الأندية بعد توتر العلاقات بين البلدين، والتي أدت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بعد قيام إيرانيين باقتحام وإحراق مقرات البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران؛ ما يُعد انتهاكا للقوانين والأعراف الدبلوماسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com