ماذا قال الإيرانيون عن تفادي الصدام مع السعودية بتصفيات مونديال روسيا؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا قال الإيرانيون عن تفادي الصدام مع السعودية بتصفيات مونديال روسيا؟

ماذا قال الإيرانيون عن تفادي الصدام مع السعودية بتصفيات مونديال روسيا؟

المصدر: إرم نيوز - مترجم

اختلفت المواقف الإيرانية بعدما أبعدت القرعة التي أجريت، أمس الثلاثاء، في العاصمة الماليزية كوالالمبور، الصدام بين المنتخبين الإيراني والسعودية للتصفيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا عام 2018، فيما تمنى بعض الرياضيين الإيرانيين مواجهة السعودية.

وقد اعتبر المدرب السابق لنادي استقلال طهران صمد صرفاوي، أن من حسن حظ المنتخب الإيراني أنه لم يقع بالمجموعة التي ضمت السعودية، مشيرًا إلى أن ”ذلك كان سيضر المنتخب الإيراني نفسيًا“.

وقال صرفاوي في تعليق له على القرعة لموقع ”كاب“ الرياضي: ”السعوديون بارعون في إيجاد الرعب نفسيا ضد منتخبنا الإيراني، خصوصا وأنهم يمتلكون نفوذا في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتمكنوا من جعل القرار لصالحهم بمنع إقامة المباراة في إيران“.

بدوره، قال المهاجم السابق للمنتخب الإيراني خداداد عزيزي: ”كنت أتمنى أن نواجه السعودية والإمارات، فالمنافسة أمامهما لها طعم خاص“.

أمام مدافع المنتخب الإيراني سيد جلال حسيني، فشدد: ”يا ليتنا وقعنا بالمجموعة التي ضمت السعودية“، مبينًا أن ”الكثير من الإيرانيين لم يرغبوا بأن يكون منتخبهم ضمن مجموعة السعودية، لكنني شخصيًا كنت أتمنى أن نكون معهم ليكونوا خصمنا“.

وزعم جلال حسيني في تصريحات صحفية، أن ”المنتخب السعودي يخشى المتفرجين الإيرانيين واللعب في ملعب آزادي في العاصمة طهران“، مضيفًا: ”من المؤسف حقًا أننا لم نواجه السعودية“.

ورغم أن القرعة لم تجمع السعودية وإيران، لكن الأخيرة تسعى لجر المنتخب السعودي للعب في طهران أمام المنتخب العراقي ضمن المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية.

وقال رئيس الاتحاد الإيراني لكرة القدم علي كفاشيان، في تصريح لوكالة أنباء ”فارس“ الإيرانية، إن ”الاتحاد الإيراني لكرة القدم اقترح على نظيره العراقي أن يخوض مباراته مع السعودية في إيران“، مضيفًا: ”نسعى لجر المنتخب السعودي للعب في طهران أمام العراق“.

وترفض السعودية اللعب في إيران سواء على مستوى المنتخبات الوطنية أو الأندية بعد توتر العلاقات بين البلدين، والتي أدت إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بعد قيام إيرانيين على اقتحام وإحراق البعثات الدبلوماسية، الأمر الذي يعد انتهاكا للقوانين والأعراف الدبلوماسية.

منع تصادم إيران مع السعودية والإمارات أمر مخطط

وفي سياق متصل، ادعى موقع ”sports. sina“ الصيني، أن ”منع تصادم المنتخب الإيراني مع السعودية والإمارات في التصفيات كان مخططا له مسبقًا“، مضيفًا: ”حال وقعت إيران مع السعودية أو الإمارات، فإن الاتحاد الآسيوي مضطر للبحث عن بلد ثالث وهو أمر ليس بالسهل“.

ونقل الموقع عن مصادر في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أن ”الاتحاد خطط مسبقًا لمنع وقوع السعودية وإيران والإمارات في مجموعة واحدة“.

وجمعت القرعة التي أجريت في العاصمة الماليزية كوالالمبور، في المجموعة الأولى منتخبات إيران وكوريا الجنوبية وأوزبكستان والصين وقطر وسوريا، فيما ضمت الثانية ”أستراليا واليابان والسعودية والإمارات والعراق وتايلاند“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com