جدل حول قانونية تعاقد الهلال مع مدالله العليان (فيديو) – إرم نيوز‬‎

جدل حول قانونية تعاقد الهلال مع مدالله العليان (فيديو)

جدل حول قانونية تعاقد الهلال مع مدالله العليان (فيديو)

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

أثار تعاقد الهلال السعودي مع مد الله العليان، لاعب التعاون، الكثير من الجدل بسبب بوجود بنود في التعاقد بين اللاعب والتعاون لا تتيح له التوقيع مع الهلال حاليا والانتقال له بنهاية الموسم.

وأعلن الهلال يوم الثلاثاء الماضي تعاقده رسميا مع العليان للانضمام إلى قائمة الفريق الأول لكرة القدم قادما من التعاون.

ونشر الحساب الرسمي للهلال صورة للاعب عبر موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، وعلق عليها: مدالله العليان هلالي.

وأضاف في بيان رسمي بعد ذلك: ”وقعت إدارة النادي برئاسة فهد بن نافل عقدا احترافيا مع لاعب نادي التعاون. يمتد عقد مدالله العليان لثلاثة أعوام تبدأ اعتبارا من الموسم الرياضي المقبل“.

وفي إثارة للأمر بشأن التعاقد مع اللاعب البالغ عمره 25 عاما تحدث وليد الفراج في برنامجه ”الدوري مع وليد“ على القناة الرياضية واستضاف المستشار القانوني للبرنامج فهد بارباع ليعلق على الأمر قائلا ”الشهور الستة الأخيرة في عقد اللاعب مع التعاون ملكية خاصة له ويملك الحرية الكاملة بتجديد عقده مع النادي أو الانتقال لأي نادٍ آخر. على التعاون إبقاءه في حالة احتياجه له أو بيع الفترة المتبقية بعقده والاستفادة ماديا“.

وقال بارباع ”من حق التعاون بيع الشهور الستة الأخيرة في عقد اللاعب للهلال للاستفادة منها بالتعاقد مع لاعب بديل، وينتقل العليان للهلال خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية“.

أما محمد الشيخ ضيف البرنامج فقال ”بحسب معلوماتي أن الشرط بين التعاون واللاعب موجود في عقده يتعلق بأفضلية التجديد للتعاون، والفيفا لا يقبل هذا النوع من العقود، فلا بد من تحديد المبالغ المالية.. عبر الفيفا أو اتحاد الكرة اللاعب سيكسب النزاع ومن حقه أن يبطل الاتفاق مع التعاون“.

وتوقع الشيخ أن يتم حسم الأمر عبر تسوية بين اللاعب والتعاون أو يمكن بيع الشهور الستة المتبقية في عقده أو وضعه على مقاعد البدلاء حتى بداية عقده مع الهلال.

وفي نفس الإطار قال الإعلامي عبد العزيز المريسل ”وفقا لمعلوماتي أن البند الموجود في عقد اللاعب مع التعاون يتوافق مع الاتحاد الدولي (الفيفا). لا يوجد نص أن فترة الشهور الستة الأخيرة في عقد أي لاعب ليست محمية.

”من حق اللاعب أن يبدأ في التفاوض مع أي ناد في بداية الشهور الستة لكن من حق النادي أن يضع بندا يحميه في هذه الفترة بشرط وجود عدالة للطرفين، النادي واللاعب“.

وضرب المريسل مثلا بالقضية الحالية بين أبها والتعاون بشأن اللاعب سميحان النابت قائلا ”مثلا أبها رفع شكوى ضد التعاون لأنه وقع مع النابت الذي كان عليه شرط (نجدد معك إذا لم يهبط الفريق) وهذا البند ليس فيه عدالة للاعب لذلك فهو غير قانوني“.

أصل الأزمة

وثارت هذه الأزمة نظرا لأنه يوجد بند في عقد العليان مع التعاون ينص على عدم مقدرة رحيله أو التفاوض مع أي ناد آخر قبل ثلاثة أشهر من نهاية تعاقده، وهو ما يخالف ما حدث بتوقيعه مع الهلال قبل ستة شهور من نهاية العقد.

وطبقا لتواريخ العقد المبرم ما بين مدالله العليان ونادي التعاون، ينتهي مع نهاية شهر يونيو/حزيران القادم، وهذه مدة تزيد عن الثلاثة أشهر المتفق والمتعاقد عليها، فإنه يعرض النادي الجديد المتعاقد مع اللاعب كما يعرض اللاعب للعقوبة وتصل عقوبة اللاعب إلى الإيقاف .

وطبقا للوائح لجنة المحترفين السعودية وطبقا للمادة رقم 64 من العقوبات على النادي والمادة 62 من العقوبات على اللاعب فإنه في حال ثبوت صحة الادعاءات بتحريض نادي الهلال للاعب ضد ناديه للإخلال بالتعاقد أو تحايل اللاعب على القانون من أجل تعاقد جديد مع ناد آخر، يمكن أن يتم إيقاف اللاعب والهلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com