الهلال ضد السد.. ما أسباب المخاوف السعودية من الحكم محمد تقي؟ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

الهلال ضد السد.. ما أسباب المخاوف السعودية من الحكم محمد تقي؟ (فيديو)

الهلال ضد السد.. ما أسباب المخاوف السعودية من الحكم محمد تقي؟ (فيديو)

المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

قال الإعلامي السعودي، وليد الفراج، إن تاريخ الحكم السنغافوري محمد تقي غير مطمئن مع الأندية والمنتخبات السعودية، مشيرًا إلى أمنياته أن تكون مخاوفه مجرد أوهام حينما يقود الحكم السنغافوري مباراة إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا بين الهلال والسد على ملعب محيط الرعب.

وعين الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الحكم السنغافوري للمباراة الحاسمة ذات الحساسية الكبيرة بين الهلال الذي فاز ذهابًا بأربعة أهداف لهدف واحد وضيفه السد القطري.

وتابع وليد الفراج عبر برنامجه أكشن يا دوري :“7 لاعبين هلاليين مهددون بالإيقاف .. الله يكفينا شر الحكم السنغافوري محمد تقي“.

وواصل :“نتمنى من اتحاد الكرة الآسيوي أن تكون مباراة الهلال لائقة تحكيميًا .. اللهم إنا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه“.

من جانبه قال الإعلامي محمد الشيخ :“لا نخشى على الهلال إلا من الهلال نفسه بالإضافة لمشاركة الحكم السنغافوري في إفساد اللقاء .. بالمنطق اللقاء منتهٍ وفقًا لنتيجة الذهاب“.

وتابع :“التحكيم الآسيوي ليس جديدًا علينا .. وجود محمد تقي هو من أجل حدوث مجزرة تحكيمية أو أن يجهز #الهلال للنهائي بعدد من الإيقافات“.

وتساءل المحلل سلطان اللحياني :“لماذا لم يتم تكليف حكم مميز للقاء الإياب بين الهلال والسد، لكن يجب أن يحذر اللاعبون الهلاليون“.

ويحتاج الهلال لأي فوز أو تعادل أو الخسارة بفارق هدفين أو ثلاثة أهداف دون رد للتأهل إلى نهائي دوري أبطال آسيا.

ويعيش الهلال، الذي خسر نهائي دوري الأبطال في 2014 و2017، حالة رائعة على الصعيد المحلي أيضًا، وفاز بمباراته الأخيرة 3-صفر على ضمك لينفرد بالقمة بفارق أربع نقاط.

وسيجد السد بطل آسيا 2011، وهو آخر بطل عربي للمسابقة، نفسه في موقف صعب للتعويض خاصة أنه سيخوض المباراة في الرياض دون اثنين من أبرز لاعبيه وهما الهداف بغداد بونجاح والمدافع عبد الكريم حسن.

وتلقى بونجاح، هداف الدوري القطري في الموسم الماضي، بطاقة صفراء في لقاء ذهاب قبل النهائي بينما نال عبد الكريم، أفضل لاعب آسيوي، بطاقة حمراء مباشرة، وسيغيب اللاعبان بسبب الإيقاف.

وقال تشافي هرنانديز مدرب السد ”لن نستسلم في مباراة الإياب. الأمر لم يحسم بعد، ومن يدري ما سيحدث“.

”ربما يواجه المنافس الموقف نفسه الذي حدث لنا… هناك شوط آخر في هذه المواجهة وسنبذل قصارى جهدنا من أجل الفوز“.

وسيكون تشافي، قائد برشلونة السابق، مطالبًا أيضًا بإعادة الثقة إلى فريقه بعدما خسر 4-2 أمام الريان في الدوري و5-1 أمام الوكرة في الكأس في آخر مباراتين ليستقبل 13 هدفًا في آخر ثلاث مباريات.

وسيتأهل الفائز للعب في النهائي ضد أوراوا رد دياموندز الياباني أو قوانغتشو إيفرجراند الصيني. وفاز أوراوا على أرضه 2-صفر ذهابًا.

وسيشارك بطل آسيا في كأس العالم للأندية نهاية العام الجاري، لكن حتى إذا خرج السد، فإنه سيظهر في المسابقة التي ستقام على أرضه لأنه بطل الدولة المستضيفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com