بعد عدم ترشح سعود السويلم.. هيئة الرياضة توضح الإجراءات المتعلقة بفتح جولة جديدة لاستقبال المرشحين لرئاسة نادي النصر

بعد عدم ترشح سعود السويلم.. هيئة الرياضة توضح الإجراءات المتعلقة بفتح جولة جديدة لاستقبال المرشحين لرئاسة نادي النصر

المصدر: فريق التحرير

كشف رجاء الله السلمي، وكيل الهيئة العامة للرياضة السعودية للعلاقات العامة والإعلام، أنه سيتم إعادة فتح باب الترشح مرة أخرى لنادي النصر، يوم الأحد المقبل، وذلك لعدم تقدم أي مرشح لرئاسة وعضوية النادي.

وقال السلمي في لقاء مع قناة ”العربية“، يوم الثلاثاء: ”وفقًا للمادة الـ 77 في اللائحة، والتي تنص على إعادة فتح باب الترشح مرة ثانية وبالمدة الزمنية ذاتها، ولذلك سيتم فتح الباب لاستقبال ملفات الترشح يوم الأحد المقبل ولمدة 3 أيام.

وحول سير عملية استقبال طلبات الترشح خلال الأيام الثلاثة الماضية، ذكر: للمرة الأولى تقام الانتخابات في 13 ناديًا خلال الفترة الزمنية ذاتها، والأمور سارت بشكل مطمئن، ونعتبر المرحلة الأولى انتهت ونتطلع لإكمال بقية المراحل الأخرى.

وأشار رجاء الله السلمي إلى أنه يجوز لرئيس لجنة الانتخابات قبول القائمة الوحيدة المقدمة دون منافسة، إذا كانت لا تستوفي شرطًا من شروط الترشح على أن يكون المتقدم من عضوية الفئة الذهبية، وذلك وفقًا للوائح.

وصدم السويلم محبيه بعدم تقديم ملفه في الموعد القانوني المحدد؛ والذي انتهى رسميًّا، الساعة العاشرة مساء الثلاثاء بتوقيت السعودية.

وأغلقت اللجنة المكلفة من قبل الهيئة العامة الرياضة استلام ملفات الترشح لمجلس إدارة نادي النصر دون تقدم أي مرشح على منصب الرئيس؛ ما صدم جماهير العالمي التي كانت تنتظر ترشح السويلم.

وكان سعود السويلم كُلف برئاسة مجلس إدارة النصر، شهر مارس 2018، من قبل الهيئة العامة للرياضة، وقاد الفريق الأول بالعالمي لتحقيق لقب كأس دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والتأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا 2019.

ومن المُقرر أن يتم فتح باب الترشح مرة أخرى، في حال لم يتقدم للترشح لرئاسة وعضوية مجلس الإدارة أي قائمة بالعدد اللازم بعد إغلاق باب الترشح، ويفتح باب الترشح مرة أخرى لمدة مماثلة، وذلك وفقًا للمادة الـ 77 من اللائحة الأساسية للأندية.

وفي حال لم يكمل العدد اللازم في المرة الثانية، فإنه يحق للهيئة العامة للرياضة أن تقرر ما تراه مناسبًا بتكليف مجلس الإدارة الحالي، أو مجلس إدارة جديد لمدة من ثلاثة أشهر إلى سنة واحدة، ويجوز تمديدها لمدة واحدة أو مدد مماثلة.