هيلة الفراج تتحدث لـ“إرم نيوز“ عن حلمها الذي كان بعيدًا عن الخيال – إرم نيوز‬‎

هيلة الفراج تتحدث لـ“إرم نيوز“ عن حلمها الذي كان بعيدًا عن الخيال

هيلة الفراج تتحدث لـ“إرم نيوز“ عن حلمها الذي كان بعيدًا عن الخيال

المصدر: سميرة إبراهيم – إرم نيوز

كشفت الإعلامية هيلة الفراج، أول معلقة رياضية في تاريخ السعودية، أن عملها سيكون محصورًا في التعليق على الفعاليات الرياضية النسائية الخليجية، وذلك بدعم من قيادات الدولة التي تعمل على تمكين المرأة.

وأوضحت الفراج، في تصريحات خاصة لـ“ارم نيوز“، أن أول فعالية رياضية نسائية ستعلق عليها هي أول بطولة نسائية خليجية في الصالة الخضراء شرق المملكة، والتي تقام في الفترة من 1-6 مارس.

وأشارت الفراج إلى أنه جرى اختيارها ضمن مجموعة من المرشحات من خلال الجهة التنظيمية للفعالية، وعلى رأسها سناء العتيق، القائمة على هذه الفعالية، معبرة عن تطلعها لتقديم مادة جيدة وأن تنجح في مجال التعليق لأنها أول معلقة رياضية بالمملكة، بهدف انضمام معلقات أخريات للمجال نفسه.

ولفتت الفراج إلى أن هذه أول مرة لها في التعليق الرياضي بشكل رسمي، ولكن، كانت تعلق بشكل غير رسمي قبل ذلك في بعض المباريات النسائية.

وبشأن مسيرتها العلمية والعملية، قالت الفراج إنها حصلت على بكالوريوس علم اجتماع وخدمة اجتماعية من جامعة الملك فيصل بالإحساء، وتنقلت بين وظائف إدارية وخدمة مجتمعية وإنسانية، وأخيرًا المحطة الإعلامية.

وحصلت الفراج على دورات ودبلومات متعددة في عدة مجالات تقنية وإعلامية، حيث سبق أن عملت مع صحيفة الشرق السعودية، وصولًا لعملها مذيعة في قنوات mbc، بخلاف كونها أول سيدة سعودية تملك سجلًا تجاريًا للتسويق الإلكتروني.

ونوهت الفراج إلى أن والدها هو من لاحظ موهبتها في التعليق الرياضي، خاصة أنها تعيش فى بيت يعشق الرياضة، وذلك بخلاف الدعم الذي تلقته من الدولة.

ونفت الفراج تعرضها للهجوم من القوة التقليدية بالمجتمع بعد اتجاهها للتعليق الرياضي، لأن الانفتاح الذي تقوده الدولة واتجاهها لتمكين المرأة وفرا لها دعمًا كبيرًا، مؤكدة أن ‏‫تمكين المرأة الذي تقوم القيادة السياسية بدعمه في كثير من المناصب القيادية والوظائف النسائية خطوة مباركة وأشاد بها الكثيرون.

وأشادت في هذا الشأن بتعيين الأميرة ريما بندر بن سلطان سفيرة للمملكة العربية السعودية لدى الولايات المتحدة الأمريكية، معتبرة أن ذلك نجاح وفخر لكل امرأة سعودية.

وأبدت الفراج فخرها بالدوري السعودي (دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين)، مشيرة إلى أنها ثاني أغلى مسابقة في القارة الآسيوية، وكثير من الخليجيين والعرب يتابعون الدوري السعودي لما فيه من حماس وجذب جبار لعاشقي كرة القدم نساءً ورجالًا وأطفالًا.

واختتمت الفراج تصريحاتها بتأكيدها أن حلمها بأن تكون معلقة رياضية كان بعيدًا عن الخيال، فقد كانت مثل عامة الناس لم تستوعب أن يحدث لها هذا الأمر، مشيرة إلى أن فارس عوض هو قدوتها فى التعليق الرياضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com