هل يواجه نادي الاتحاد السعودي حقًا خطر الهبوط؟

هل يواجه نادي الاتحاد السعودي حقًا خطر الهبوط؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تعيش جماهير نادي الاتحاد السعودي مأساة حقيقية بكل ما تعنيه الكلمة في ظل النتائج الكارثية لعميد الفرق السعودية بالدوري وفشله في حصد أي انتصار بالبطولة رغم مرور 12 جولة كاملة وتغييرات في المدربين وصلت حد الاستعانة بالمدير الفني العالمي الكرواتي سلافين بيليتش.

وأصبحت جماهير الاتحاد تخشى بقوة هبوط العميد لدوري الدرجة الأولى بعد الأداء المخيب والنتائج غير المسبوقة لدرجة حصد 3 نقاط فقط في 12 مباراة. وتستعرض شبكة “إرم نيوز” في التقرير التالي أسباب معاناة الاتحاد وهل فعلًا أصبح مهددًا بالهبوط؟ فإلى السطور القادمة:

إحصائية مرعبة

تؤكد الأرقام والإحصائيات أن الاتحاد في مواجهة كارثة حقيقية وخطر قريب بالهبوط.

ويكفي أنه منذ إطلاق نظام الاحتراف بالدوري السعودي لم يتجنب الهبوط أي فريق فشل في الفوز في أول 12 جولة وهو الفخ الذي وقع به الاتحاد.

وأصبحت حسابات البقاء معقدة بالنسبة للاتحاد هذا الموسم والأمور صعبة على الفريقين.

شوارع دفاعية

بات واضحًا أن أزمة الاتحاد الأكبر حاليًا تتمثل في شوارع الدفاع التي جعلته يستقبل 28 هدفًا في 12 مباراة بمستوى هزيل للغاية لمدافعي العميد.

وفسّر بيليتش كثرة الأهداف التي يستقبلها الاتحاد بأن هناك أخطاء فردية ساذجة لدرجة سخريته من الدفاع وحراسة المرمى قائلًا: “هل أضع حارسي مرمى لإبعاد الهجمات ضد فريقي؟”.

ولم يستفد الاتحاد من خبرة ماثيو جورمان كقلب دفاع وبجواره عمار الدحيم وظهرت ثغرات كبيرة في خط الدفاع تجعل الاتحاد بحاجة للتعاقد مع ثنائي مميز لقيادة الخط الخلفي وحارس مرمى على أعلى مستوى.

وقال عمرو أنور، مدرب الاتحاد السعودي الأسبق، لشبكة “إرم نيوز” إن الاتحاد لديه مشاكل دفاعية بالجملة تبدأ بعدم وجود لاعب ارتكاز يمنع الخطورة وليس لديه ثنائي قلب دفاع يمتلكان القوة والسرعة.

وأضاف “الأفضل للاتحاد أن يدافع جيدًا ويبحث عن إحراز الأهداف فنزيف النقاط أمر صعب في المرحلة القادمة.

بيليتش وحده لا يكفي
تفاءلت جماهير الاتحاد خيرًا بالتعاقد مع سلافين بيليتش المدير الفني لوست هام الإنجليزي الأسبق ولكن بيليتش وحده لا يكفي.

ظهر بيليتش بمثابة رجل عاجز في مواجهة أزمات فنية بالجملة رغم محاولاته التكتيكية لتحسين الأداء الهجومي واللعب بحرية حركية في الخط الأمامي وتغيير طريقة اللعب إلى 4-1-4-1.

ميركاتو الإنقاذ
أصبح الاتحاد السعودي بحاجة إلى ميركاتو الإنقاذ الذي يخرج الفريق من كبوته ويعيده لمكانته الطبيعية في الدوري وتجنب شبح الهبوط.

ويحتاج الاتحاد إلى 12 انتصارًا من مبارياته ال 18 القادمة بالدوري لتجنب فكرة الهبوط والتواجد في مركز جيد في وسط الجدول.

وكتب الناقد الرياضي السعودي بدر السعيد عبر موقع “تويتر” “ما الذي منع الاتحاد من استقطاب حارس أجنبي أثناء ميركاتو الصيف كمعظم الفرق في الدوري هل من إجابة واقعية ومقنعة؟”.

وتتحدث جماهير الاتحاد عن مفاوضات مكثفة مع هارون كمارا وبيسمارك فيريرا وعبدالفتاح عسيري وهتان باهبري وربما يكون هناك حارس مرمى ومدافع عربي وثنائي أجنبي جديد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع