عدنان فلاتة: أجبرت على التنازل عن حقوقي في نادي الاتحاد.. وأتمنى مقابلة تركي آل الشيخ لأطلعه على أمور أكبر

عدنان فلاتة: أجبرت على التنازل عن حقوقي في نادي الاتحاد.. وأتمنى مقابلة تركي آل الشيخ لأطلعه على أمور أكبر

المصدر: فريق التحرير

انتقد عدنان فلاتة، لاعب القادسية السعودي الحالي والاتحاد السابق، إدارة نواف المقيرن، بسبب ما أسماه إجباره على التنازل عن مستحقات له.

وقال ”فلاتة“ خلال تصريحات لإذاعة “ ألف ألف FM“، يوم الثلاثاء:“إدارة نواف المقيرن أجبرتنا على التنازل عن حقوقنا.. ولم يُسلّم لنا إلا 70%.. وعندما حاولنا معرفة الأسباب قالوا إنها أوامر من فوق“.

وأضاف:“تنازلت عن 1,500,000 ريال من مستحقاتي لنادي الاتحاد.. وأيضًا مكافأة كأس الملك كانت 500 ألف ريال، واستلمنا 200 ألف فقط وهي من نواف المقيرن، أما الـ 300 ألف والتي هي من النادي فلم نستلمها“.

وتابع:“الاتحاد في النهاية بيتي، وأنا رهن إشارة النادي، وعرفت قرار الاستغناء عني عن طريق السوشيال ميديا“.

وأردف:“بقيت 3 أيام رافضًا التوقيع على المخالصة، فقالوا لي: ”تعال وقّع ولا بتروح فلوسك“، والحقيقة أن هنالك أشياء أكبر حدثت معي ولا أستطيع التكلم فيها على الهواء، والكابتن خميس الزهراني أخطأ في اختيار الأسماء والمحترفين الأجانب، وفي الأخير هو بشر يخطئ ويصيب“.

وتابع:“كل اللاعبين الذي خرجوا من الاتحاد العام الماضي أخذوا 70% من مستحقاتهم فقط، وأتمنى تدخُّل تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة، في موضوع مستحقاتنا، وأن يتم إنصافنا“.

وأكمل:“كل ما ذكرته في البرنامج محسوب عليَّ، ولا أخشى المواجهة، وأتمنى أن أجتمع مع معالي المستشار، لأطلعه على أمور أكبر حدثت معنا، ومن الممكن أن نواف المقيرن لا يعلم شيئًا عمّا فعله أعضاء مجلس الإدارة، وأنا إنسان ظُلمت، ولم أظلم وحدي، بل هناك لاعبون كثر ظُلموا، والمشكلة الأكبر أن هؤلاء اللاعبين لا يملكون سوى حقوقهم التي سُلبت منهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com